"نتفليكس" .. شبكة إعلامية تغزو المنزل العربي

"نتفليكس" توغلت داخل عدة دول بسرعة قياسية إذ دخلت 130 دولة في أعوام قليلة

"نتفليكس" توغلت داخل عدة دول بسرعة قياسية إذ دخلت 130 دولة في أعوام قليلة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 11-02-2016 الساعة 21:34
لندن - الخليج أونلاين


وأنت تجلس في منزلك مع عائلتك جهازك "الآي باد" معك، وهو موصول بالإنترنت، أنت الآن تكمل الحلقة من مسلسل "House of Cards" الشهير التي بدأتها على شاشة التلفزيون في بيتك، ستنهيها على هاتفك الصغير وأنت في المترو، متوجهاً إلى العمل.

هذه الخدمة أصبحت في متناولك لقاء أقل من ثمانية دولارات في الشهر، من خلال شبكة "نتفليكس"؛ عبرها سينفتح لك عالم كامل من الأفلام والبرامج والمسلسلات والوثائقيات وغيرها من برامج الأطفال في بث تدفقي على الإنترنت، تختار منه ما تريد وتشاهده حيث ووقت شئت، ما دام الاتصال بالإنترنت متوافراً وسريعاً ومن دون حدود لكمية الاستهلاك، وسعره مقبول.

"نتفليكس" التي بدأت عملها في الشرق الأوسط بداية العام الجاري، أعلن رئيسها التنفيذي، ريد هيستنغر، الأسبوع الماضي، أنّ مستخدمي الموقع في الشرق الأوسط شاهدوا أكثر من 42.5 ألف ساعة من مقاطع الفيديو التي يوفّرها الموقع حتى الآن، ما يعني أنّ كلّ شخص شاهد المقاطع لنحو ساعتين يومياً.

وأفاد كثير من المحللين بأن "نتفليكس" توغلت داخل عدة دول بسرعة قياسية، إذ دخلت 130 دولة في أعوام قليلة، وبدأ تحطيم الأرقام القياسية من جهة عدد مرات المشاهدة والاستخدام.

وذكر موقع "بيزنس إنسايدر" البريطاني المختص بريادة الأعمال، أن الدراسات أشارت إلى أن متوسط المشاهدة للمشتركين تجاوز معدل 1.8 ساعة يومياً في خلال عام 2015، وهذا يعني زيادة ملحوظة بمقدار 13% عن عام 2014، والتي قدرت بست ساعات شهرياً.

وتحاول الشركة الأمريكية، الاستمرار في زيادة كسب مزيد من أوقات المشاهدين، على رغم زيادة المنافسة في جميع المجالات، ولأنه لم يحصل على جائزة ،غولدن غلوب، أنتج سلسلة انتقادات متعددة، إذ يهدف إلى زيادة قائمة عدد المسلسلات إلى الضعف (31 مسلسلاً) العام المقبل، ومحاولة الاستثمار في إنتاج الأفلام، وهي المنطقة الأضخم لاستثمارات "أمازون".

الشركة التي بدأها ريد هاستنغز في عام 1997 وضعت عينها على صناعة كانت في وقتها جديدة، وهي الأقراص الرقمية، لتحقق الشركة نجاحاً مبهراً ما يزال مستمراً، حفزه بالطبع التطور اللاحق على شبكات الإنترنت، ثم تقدم الهواتف الذكية على كل ما عداها من وسائل اتصال، واختراع الجهاز اللوحي.

وتعتبر خدمة نتفليكس واحدة من أكثر خدمات البث عبر الإنترنت شعبية في العالم، وتحتوي على الآلاف من البرامج التلفزيونية والأفلام، إلى جانب سلاسل تلفزيونية خاصة مثل "House of Cards".

وتحتوي المنطقة على عدد قليل جداً من خدمات البث عبر الانترنت بشكل فعلي مثل Iciflix وStarz Play وهي تغطي جزءاً صغيراً من البرامج التلفزيونية والأفلام.

وبإمكان نتفليكس جلب محتوى كبير إلى المنطقة، ولديها القدرة على معرفة كيفية تسويق المحتوى كما هو الحال في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

وقد تسبب ترتيبات الترخيص والموافقات على المحتوى بعض الإرباكات والصعوبات للشركة، وتمتلك خدمة نيتفليكس أكثر من 69.17 مليون مشترك في جميع أنحاء العالم وهو رقم أكبر من عدد سكان المملكة المتحدة، مع أكثر من 43 مليون مستخدم لديها في الولايات المتحدة وحدها.

مكة المكرمة