نوبل للآداب تذهب للروائي الفرنسي باتريك موديانو

الروائي الفرنسي باتريك موديانو

الروائي الفرنسي باتريك موديانو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 09-10-2014 الساعة 14:51
استكهولم - الخليج أونلاين


فاز الروائي الفرنسي باتريك موديانو بجائزة نوبل للآداب، اليوم الخميس، ليكون الفرنسي الخامس عشر الذي يكرم بهذه الجائزة.

وقالت الأكاديمية السويدية في بيان لها: "إن موديانو كُرِّم بفضل فن الذاكرة، الذي عالج من خلاله المصائر الإنسانية الأكثر عصياناً على الفهم، وكشف عالم الاحتلال".

وتمحورت أعمال هذا الروائي على باريس خلال الحرب العالمية الثانية، مع وصف لتداعيات أحداث مأساوية على مصائر أشخاص عاديين.

ويعد موديانو من أهم الكتاب الفرنسيين منذ بداية تسعينيات القرن الماضي حتى اليوم، وقد ولد عام 1945 في بلدة بولونيه-بيلانكور، جنوب غربي العاصمة الفرنسية باريس، ونشر روايته الأولى "ميدان النجم"، وهو في الثالثة والعشرين.

وحصلت رواياته على أهم الجوائز الأدبية في فرنسا وخارجها.

وتُرجمت بعض أعمال موديانو إلى العربية، ومنها رواية "الأفق" الصادرة عام 2014، و"مقهى الشباب الضائع" عام 2010، و"شارع الحوانيت المعتمة" عام 2009، و"مجهولات" عام 2006، و"الحي الضائع" عام 2005.

يُذكر أن موديانو ينحدر من أب يهودي إيطالي وأم بلجيكية، لكنه عاش طيلة حياته في فرنسا، وخاصة في باريس التي تربى وترعرع فيها.

وكشف بيتر إنغلوند، الأمين الدائم للأكاديمية السويدية، لمحطة التلفزيون الرسمية في السويد "إس في تي"، أنه "تعذر الاتصال بصاحب اللقب قبل الإعلان عن فوزه بالجائزة".

وفي العام الماضي، منحت جائزة نوبل للآداب للروائية الكندية أليس مونرو.

ويقدم مبلغ قدره ثمانية ملايين كرونة (قرابة 1.1 مليون دولار) للفائز بهذه الجائزة.

مكة المكرمة