وفاة أول صحفي إسرائيلي يلتقي عرفات

نعى رئيس دولة الاحتلال الصحفي أفنيري
الرابط المختصرhttp://cli.re/GeqzB7

أفنيري في لقاء مع عرفات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 20-08-2018 الساعة 18:11
القدس المحتلة - الخليج أونلاين

توفي في أحد مستشفيات تل أبيب، اليوم الاثنين، الناشط اليساري أوري أفنيري، عن 94 عاماً، الذي كان أول صحفي إسرائيلي يلتقي بشكل علني بالزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات عام 1982.

وجرى هذا اللقاء في أثناء غزو قوات الاحتلال الإسرائيلي للبنان، والحرب مع منظمة التحرير الفلسطينية، التي يتزعمها عرفات، وهي التي كان الاحتلال الإسرائيلي يصنفها آنذاك جماعة "إرهابية". وعبر أفنيري من شرق بيروت الذي كانت تسيطر عليه قوات الاحتلال الإسرائيلي إلى غرب المدينة.

وكتب أفنيري في صحيفة "هآرتس" العبرية، يقول: "كانت أول مرة يلتقي عرفات بشخص إسرائيلي، ومن هذا المنطلق يمكن تسميته باللقاء التاريخي".

وأفضت مفاوضات سرية بعد عقد إلى اتفاقات سلام مع منظمة التحرير الفلسطينية على أساس قيام دولة فلسطينية جنباً إلى جنب مع "إسرائيل".

وقال رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي، ريئوفين ريفلين، المنتمي للتيار اليميني، إن أفنيري كرس حياته لبناء "مجتمع قوي وحر" في دولة الاحتلال. وأشاد به رغم "الاختلافات الكبيرة" بينهما.

وفر أفنيري وهو طفل مع عائلته من ألمانيا النازية، وأصبح صحفياً وسياسياً، وكان أحد أبرز الأصوات المسموعة والمفوهة لليسار الإسرائيلي.

واستغرق لقاؤه مع عرفات، بعد سفره إلى لبنان وقت الغزو، في إطار تغطيته للأحداث، نحو الساعتين. وكتب أن اللقاء "تناول بشكل كامل إمكانية السلام بين إسرائيل والشعب الفلسطيني".

وأذيعت المقابلة في اليوم ذاته على التلفزيون الإسرائيلي، واستجوبت الشرطة أفنيري، لكنه لم يواجه أي اتهامات في نهاية الأمر.

وكان أفنيري عضواً في الكنيست في الفترة من 1965 إلى 1974، ومن 1979 إلى 1981، بوصفه زعيماً لحزب يساري.

وتصدر نبأ وفاته متأثراً بجلطة دماغية عناوين الصحف في "إسرائيل" اليوم الاثنين.

مكة المكرمة