6.2 مليارات دولار إيرادات مسرحية الأسد الملك

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 23-09-2014 الساعة 11:23
نيويورك - الخليج أونلاين


حققت مسرحية "ذي لاين كينغ" (الأسد الملك) الموسيقية، إيرادات بلغت 6.2 مليارات دولار، لتصبح أكثر الأعمال نجاحاً في تاريخ الفن المعاصر.

ويمثل مبلغ 6.2 فقط مبيعات البطاقات على شباك التذاكر، ولا يشمل الإيرادات المتأتية من المنتجات المشتقة أو تلك التي درها الفيلم السينمائي الذي أنتجته شركة "ديزني" الذي شكل مقدمة لولادة هذا العمل المسرحي الضخم، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وانطلقت المسرحية، التي تولى التأليف الموسيقي فيها ألتون جون، وكتب كلمات أغنياتها تيم رايس، على مسرح برودواي الشهير في نيويورك سنة 1997، بعد ثلاث سنوات على بدء عرض الفيلم الذي حمل الاسم نفسه وحصل على جائزتي أوسكار.

وقال توماس شوماخر، رئيس مجموعة "ديزني ثياتريكال برودكشنز" وهي الفرع المتخصص في الإنتاج المسرحي، ضمن مجموعة "وولت ديزني كومباني": "إنه من الصعب عدم التأثر عند إدراك مدى تأثير هذا الاستعراض".

وأضاف: "هدفنا كان في تلك المرحلة أن نسرد القصة بطريقة مسرحية صافية، كي يشعر بها المتفرجون في قلوبهم".

يذكر أن للعمل المسرحي "ذي لاين كينغ"، الذي شاهده أكثر من 75 مليون شخص، عشرة عروض استعراضية، تقام حالياً في عدد من الدول، أبرزها في نيويورك ولندن وطوكيو.

وكان عمل "ذي فانتوم اوف ذي اوبرا" للمؤلف أندرو لويد ويبر، الذي انطلق في لندن سنة 1986، صاحب الرقم القياسي لأكثر الاستعراضات المسرحية نجاحاً في العالم.

وقد شاهد "ذي فانتوم اوف ذي اوبرا" 140 مليون شخص وبلغت قيمة إيراداتها 6 مليارات دولار، وبلغت نسبة مشاهدتها ما يقارب ضعف الأشخاص الذين اشتروا بطاقات لحضور استعراضات "ذي لاين كينغ".

أما فيلم "افاتار" الذي بدأ عرضه سنة 2009 يحمل الرقم القياسي لأنجح الأفلام في التاريخ على صعيد الإيرادات، إذ حصد 2.8 مليار دولار على شباك التذاكر في العالم.

مكة المكرمة