جمال بنون

هذا يعني أن الدَّين العام قد يصعد مرة أخرى، إذا لم تبحث السعودية عن أساليب أخرى لمواردها إلى جانب النفط.

مكة المكرمة