جمال خاشقجي

السعودية تريد دوماً علاقات جيدة مع أمريكا، ولكن المشكلة أن علاقتها معها يستحيل أن تقتصر على الثنائية فقط.


<?xml encoding="utf-8" ???>

قبل 5 أعوام، انقسمت دول المنطقة بين مناصر للربيع العربي، وخصوم له متوجسين منه. انغمس الفريقان في تحولات المنطقة غير المسبوقة، كل

لا بد أن لدى البلديات «كوداً» أو نظاماً للأرصفة، ولكن تاه بين عدم الالتزام به، والاستثناءات.

حان الوقت لزعماء المنطقة السنة، عرباً وتركاً، أن يتخلصوا من حرج الاتهام بالطائفية، ويدافعوا عن حقوق السنة، بل ووجودهم.

فنحن الآن في زمن «الرمادي»، حيث يقول القوم، وعلى رأسهم الرئيس الأمريكي باراك أوباما، ما لا يفعلون.

كتب جمال خاشقجي، الإعلامي السعودي عن حب أمركيا لإيران وإيجاد تبريرات ومخارج لها رغم ممارساتها بحق الدول.

مكة المكرمة