جمال خاشقجي

فجأة يدوي صوت انفجار هائل، يرفع المفطرون أنظارهم من على سفر الطعام التي انتظمت مئات الأمتار بساحة الحرم.


<?xml encoding="utf-8" ???>

ستنتصر «عاصفة الحزم» بإذن الله، ذلك أن مطالبها بسيطة، وفي سياق أخلاقي مدعوم محلياً وإقليمياً ودولياً، فكل ما تريده هو دعم الشرعية

خاشقجي: لعل لدى القوم «رؤية 2030» تخصّهم، لكنها لا تتم عبر حسن الجيرة وتبادل المنافع وإحلال السلام والاستقرار.

نجح مؤتمر فصائل المعارضة السورية في الرياض، وأكد شراكةً سعودية - سورية تامة لأجل سورية حرة، مدنية وتعددية يناضل لأجلها سلماً أو حرباً

كان حرياً بالعالم العربي أن يتنبه إلى الخطر الداهم يوم صدر أول تقارير الأمم المتحدة للتنمية البشرية في العام 2000، الذي لفت الانتباه إلى بؤس حال العرب.

"انتهى بشار" كان الخبر المهم الذي أتى به السفير السعودي في القاهرة، وحسناً فعل.

مكة المكرمة