خيرالله خيرالله

حان الآن وقت تحقيق ما تبقّى من أهداف لإيران بواسطة إدارة باراك أوباما من جهة و"داعش" من جهة أخرى.

مكة المكرمة