د. أسامة الملوحي

الفوضى بشكل عام وبكل مسمياتها غير مضمونة لمصالح الغرب وإسرائيل، وإثارة الفوضى هي للحالات المستعصية الطارئة فحسب.

لو حضر علي الطنطاوي الرمز أيام بشار الأسد ثم أيام الثورة السورية ضد الأسد، لقال فيها قولاً بليغاً فاصلاً.

بعد حالة تلبس الهزيمة والانكسار التي أصابت كثيرين عقب اجتياح حلب سيكون هناك تسارع وعودات من أنواع مختلف.

مكة المكرمة