د. أنور مالك

وجدت "إسرائيل" ضالتها في إيران التي يحكمها معمّمون دينياً، يتوشحون بالسواد على غرار سواد حاخامات الصهيونية.

هناك من يرى أن الحكومة الجزائرية متواطئة مع الجلاد على حساب الضحية، وهناك من يرى أنها حيادية لحد ما.

السفارات الإيرانية نشطة جداً في تصدير الثورة الخمينية، يجري ذلك من خلال الملحق الثقافي الذي يعمل على صناعة خلايا شيعية في البلد التي يتواجد فيها.

مكة المكرمة