د. مصطفى الوهيب

الوهيب: حين يشترك الثوري مع الطاغية بنفس القيم الهابطة: تتحول الثورة إلى مجرد صراع على السلطة

وجد ملايين المسلمين المؤيدين أنفسهم بلا "خطاب إسلامي وسطي" يُداري جرحهم النفسي بطريقة صحيحة.

ونحن لسنا هنا بصدد "جلْد" الثقافة الأمريكية، فالبيت الأمريكي إن كان من زجاج، فنحن أصلا "لا بيت لنا"

مكة المكرمة