د. نزار نبيل الحرباوي

سياسات التهويد المستمرة بحق فلسطين والقدس على وجه التحديد تعتبر صورة من صور المسلسل الذي يستهدف الأرض والإنسان الفلسطيني منذ قيام المشروع الصهيوني.

أمة لا تضع رؤية لنفسها ستدوسها الأمم المخططة، وإنسان يعيش لذاته ويخطط لذاته، ستسحقه المخططات الجمعية التي هي الحاكمة الفعلية اليوم.

لقد غدت الحاجة ماسة اليوم للتجارب الجديدة المنطلقة من رحم المنطقة الشرقية وعلى أيدي أبنائها.

مكة المكرمة