آخرها تطبيق ذكي للمشجعين.. أفكار مذهلة ترى النور بمونديال قطر

مونديال قطر سيكون حافلاً بالافكار الرائدة

مونديال قطر سيكون حافلاً بالافكار الرائدة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 07-05-2017 الساعة 14:59
هاني زقوت – الخليج أونلاين


تخطو قطر بخطا واثقة وثابتة نحو استضافة نهائيات "تاريخية" و"استثنائية" لبطولة كأس العالم، المقرر إقامتها شتاء عام 2022.

ولا تألُ الدولة الخليجية البارزة جهداً من أجل اعتماد أي فكرة سوف تُضيف بقوة في مونديال قطر؛ حتى لو بدا تطبيقها صعباً للغاية؛ عملاً بشعار "التميز" و"التألق" و"التفوق"؛ ولكي تكون نسخة 2022 الأجمل والأروع على الإطلاق.

33590045320_cfaa738475_o

-تطبيق لمساعدة المشجعين في ملاعب مونديال قطر

وعلى هذا الأساس ابتكر أحد المبدعين السعوديين تطبيقاً يُسمىNear" Motion"؛ وذلك بهدف مساعدة الجماهير التي ستحضر مونديال قطر 2022 منذ لحظة وصولهم إلى الملعب المستهدف.

Thumb (1)

يقول المهندس السعودي فيصل الفردوس، الذي يُعد عاشقاً بقوة لنادي الهلال السعودي، إن فكرة التطبيق تقوم على توفير تجربة استثنائية للجماهير باستخدام هواتفهم الذكية؛ إذ تجمع بين توفير التذاكر عبر الجوال، والتوجيه والملاحة في الأماكن المغلقة، إلى جانب إمكانية توجيه الجماهير لمقاعدهم أو المرافق المختلفة داخل الملعب مثل المطاعم والمتاجر.

اقرأ أيضاً :

تنمية قطرية شاملة لـ "نسخة مذهلة" من كأس العالم

كما ستوفر الفكرة لمزودي الخدمات إمكانية إرسال إخطارات مرتبطة بالموقع الجغرافي، ومزيد من الأدوات التحليلية وإعداد التقارير، وسيكون من السهل للأصدقاء تحديد بعضهم مواقع بعض داخل الملعب، على حد قول "الفردوس" في تصريحاته لموقع اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية على الشبكة العنكبوتية.

33845288871_1764c9dcfd_o

ويطمح المهندس السعودي إلى تطوير الفكرة، التي طُبقت سلفاً في بطولات رياضية كبرى في الولايات المتحدة، وتجربتها بشكل أولي في ملعب "خليفة الدولي"، في العام المقبل.

اقرأ أيضاً :

مونديال قطر 2022.. حلم يمضي نحو هدفه بثبات

وأشار إلى أن الفكرة تقوم على افتراض استخدام معظم المشجعين للهواتف الذكية، لافتاً إلى أنه سيتم تخصيص هذا الحل لبطولة كأس العالم من خلال توزيع أجهزة بلوتوث منخفضة الطاقة حول الملعب، يمكن أن تتصل بالهواتف الذكية ممَّا يمكنها من استخدام البلوتوث في الأماكن المغلقة.

ويضيف المهندس السعودي، الذي يُعد من رواد الأعمال في بلاده، قائلاً: "بمجرد أن يقوم المشجع بمسح تذكرته لدخول الملعب من خلال التطبيق ستصله رسالة شخصية لتساعده خطوة بخطوة داخل الاستاد، سواء لتحديد أقصر وأسهل طريق للوصول إلى مقعده، أو الوصول إلى المطاعم والمحلات وغيرها من المرافق".

-أفكار ريادية أخرى

ومن بين الأفكار الريادية التي سترى النور في مونديال قطر العمل على تطوير حل مستدام "صديق للبيئة"؛ متمثلاً في الاستفادة من مخلّفات ألياف النخيل في تصنيع مقاعد الملاعب الرياضية؛ وهي فكرة تعود لخمس مهندسات سعوديات.

اقرأ أيضاً :

أفكار ريادية ترى النور بمونديال قطر.. مقاعد من ألياف النخيل

وتم تقديم المشروع في "تحدي 22"، لإنتاج مقاعد الجماهير والمشجعين، التي تُعد ركيزة أساسية في مباريات "اللعبة الشعبية الأولى في العالم"؛ إذ تكتظ مدرجات الملاعب بجمع غفير من الجماهير والأنصار.

ولتحقيق الاستدامة سيتم خلط "المادة المركّبة المنتجة من ألياف النخيل الطبيعي" مع "البلاستيك المُعاد تدويره"، وإنتاج مقاعد "صديقة للبيئة"، يُمكن إعادة تدويرها لاحقاً أيضاً، وتشكيلها وتصنيع شيء مختلف تماماً؛ ما يحد من الأضرار البيئية التي قد تنتج من تصنيع مقعد جديد من البلاستيك.

كما نجح شاب مصري يُدعى الشريف محمود، في ابتكار فكرة خلاقة لمواجهة الموت المفاجئ، متأثراً بفقدان اثنين من أفراد عائلته في سن مبكرة نتيجة لنوبات قلبية، من خلال تصميم "قميص رياضي ذكي" يعرض المؤشرات الحيوية للاعبين؛ ومن أبرزها أداء القلب والأوعية الدموية بشكل مباشر.

وشهدت ملاعب "الساحرة المستديرة" سلسلة من حالات وفاة اللاعبين فوق "المستطيل الأخضر"، كان أبرزها مصرع الكاميروني مارك فيفيان فويه في نصف نهائي بطولة كأس القارات، التي أقيمت في فرنسا صيف عام 2003، إضافة إلى عدد ليس بالقليل من اللاعبين منذ ذلك الوقت حتى يومنا هذا.

اقرأ أيضاً :

يرى النور بمونديال قطر.. "قميص ذكي" لمواجهة حالات الموت المفاجئ

وترتكز الفكرة "حول وضع جهاز مصغّر محمول لرسم القلب في القميص الذي يعرض بشكل مباشر أداء القلب والأوعية الدموية للاعبين دون التأثير على أدائهم"، كما يُمكن التنبؤ واكتشاف أي خلل في أداء القلب والأوعية الدموية مباشرة.

ولفت الشاب المصري إلى أن فكرة "القميص الذكي" سوف تساعد في إنقاذ أرواح اللاعبين من خلال توفير إجراءات احترازية.

- تحدي "22"

وكانت اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية قد أطلقت "تحدي 22"؛ لتعزيز ثقافة الابتكار في العالم العربي، واستقطاب المبدعين ورواد الأعمال العرب، ودعم ورعاية أفكارهم التي من شأنها أن تُسهم في تقديم حلول "مبتكرة" و"خلاقة" لاستضافة مونديال 2022.

وتعد فكرة "Near Motion" واحدة من 12 فكرة متعلقة بتطبيقات إلكترونية تأهلت إلى نهائي "تحدي 22".

وتصدرت قطر قائمة الدول المتأهلة إلى الدور النهائي من "تحدي 22"، حيث نجحت 8 مقترحات في التأهل؛ في حين تأهلت من الأردن 5 مقترحات ومن السعودية 4 ومن مصر 3.

اقرأ أيضاً :

بطولة لعمّال مونديال 2022 بقطر.. يد تبني وقدم تلعب وتنافس

كما تأهل مقترحان من سلطنة عُمان وتونس والإمارات، ونجح مقترح واحد من الكويت وآخر من المغرب في الوصول إلى الدور النهائي من التحدي.

وسيُدعى المتأهلون للمرحلة النهائية إلى الدوحة للمشاركة في ورشات عمل، وجلسات مع مرشدين متخصّصين في مجالات مختلفة؛ لتطوير أفكارهم وتقديمها وعرضها أمام لجنة التحكيم في الحفل الختامي لـ"تحدي 22".

- مونديال 2022

وفي ديسمبر/كانون الأول 2010، منح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) دولة قطر استضافة مونديال 2022، على حساب الولايات المتحدة الأمريكية، وأستراليا، وكوريا الجنوبية، واليابان.

ونجحت قطر في نيل استضافة مونديال 2022 بفضل ملفّها المتميز، الذي تضمّن استخدام التقنيات المستدامة، وأنظمة التبريد المستخدمة على أكمل وجه في الملاعب، ومناطق التدريب، ومناطق المتفرجين، وسيكون بمقدور اللاعبين والإداريين والجماهير التمتّع ببيئة باردة ومكيّفة في الهواء الطلق، لا تتجاوز درجة حرارتها 27 درجة مئوية.

اقرأ أيضاً :

في إطار"رؤية 2030".. السعودية تستضيف عمالقة أوروبا سنوياً

وتتضمن خطط قطر لاستضافة كأس العالم 2022 لكرة القدم 12 ملعباً صديقاً للبيئة خالياً من انبعاث الكربون، وستكون سعة معظم الملاعب بين 40 و50 ألف متفرّج.

وكانت اللجنة التنفيذية التابعة لـ"فيفا" قد حدّدت الفترة ما بين الـ21 من نوفمبر/تشرين الثاني، والـ18 من ديسمبر/كانون الأول، موعداً لإقامة مونديال قطر؛ إثر اعتراض البعض على درجات الحرارة "المرتفعة" في دول الخليج، ليتم الاستقرار على إقامته شتاءً وليس صيفاً؛ لإزالة "الذرائع" و"الحجج".

مكة المكرمة