آسياد 2014.. الآمال القطرية معقودة على ألعاب القوى

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-09-2014 الساعة 11:32
سيول - الخليج أونلاين


مع أن قطر شاركت في دورة الألعاب الآسيوية في كوريا الجنوبية بأربع وعشرين لعبة، فإن آمال القطريين ستكون معقودة على ألعاب القوى التي كانت وما تزال مصدر الإنجازات على الصعيد الأولمبي والعالمي والآسيوي.

ويؤكد مدير البعثة القطرية في آسياد، خليل الجابر، أن جميع المنتخبات القطرية المشاركة في كوريا الجنوبية استعدت بشكل جيد، متمنياً لها التوفيق لتحقيق أفضل النتائج.

وقال الجابر، في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية: "التوقعات صعبة؛ نظراً لقوة المنافسة ومشاركة الدول بأفضل ما لديها، لكن الآمال معقودة على ألعاب القوى، وأيضاً على بعض الألعاب الأخرى لا سيما الرماية وكرة اليد".

وأشار إلى أن "الرياضيين القطريين لديهم خبرات جيدة من خلال مشاركاتهم السابقة في عدة بطولات دولية وقارية".

ورفض الجابر توقع عدد الميداليات التي يمكن أن يحققها الرياضيون القطريون في كوريا الجنوبية، بقوله: "من الصعب التوقع؛ لقوة المنافسة، لكننا نأمل أن يقدم رياضيونا أفضل ما عندهم من مستويات وعطاء وجهد".

وتشارك قطر في آسياد أينتشيون 2014 في ألعاب القوى وكرة المضرب والسكواش والكاراتيه والمبارزة وكرة الطاولة والمصارعة والملاكمة والغولف ورفع الأثقال والبولينغ والسباحة والتايكواندو الجودو والدراجات والرماية والفروسية وكرة اليد والشراع وكرة السلة والكرة الطائرة والقوس والسهم والجمباز والشطرنج، فيما تغيب كرة القدم؛ بسبب ضغط الروزنامة التي تعانيها الكرة القطرية.

وتتألف البعثة القطرية من 400 شخص، منهم 260 رياضياً و87 رياضية.

وإذا كانت ألعاب القوى هي أمل القطريين الأول، مع توقعات بإحراز 6 إلى 8 ميداليات ملونة في منافساتها، فإن نتائج بعض الألعاب الفردية الأخرى، لا سيما البولينغ والرماية والتايكواندو، قد تكون جيدة أيضاً.

ويعد النجم معتز برشم، بطل العالم في الوثب العالي، أبرز النجوم الذين تعول عليهم ألعاب القوى القطرية، إلى جانب زملائه، وأبرزهم أشرف الصيفي بطل العالم للشباب في رمي المطرقة، وأبو بكر كمال بطل آسيا في سباق 3 آلاف موانع و5 آلاف، ومصعب عبد الرحمن بطل آسيا في سباق 800 متر، ومحمد القرني بطل آسيا للشباب في سباق 1500 متر، وراشد الدوسري بطل العرب في رمي القرص، ومحمد الديب بطل آسيا في القرص أيضاً، وفيمي أقودو بطل آسيا في سباقي 200 و400 متر، إلى جانب صامويل فرانسيس في السباقين نفسهما.

ويضم الفريق القطري لألعاب القوى 29 رياضياً، فضلاً عن 4 رياضيات يشاركن في بعض المنافسات، مثل الوثب الطويل وسباقي 100 و200 متر والوثبة الثلاثية، لكن لا ينتظر تحقيقهن أي إنجازات؛ لصغر سنهن.

مكة المكرمة