أجانب منتخب ألمانيا يتعرضون للعنصرية قبل بدء كأس أوروبا

جيروم بواتنغ يتعرض لهجوم عنصري

جيروم بواتنغ يتعرض لهجوم عنصري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 30-05-2016 الساعة 13:21
برلين - الخليج أونلاين


استفاقت ألمانيا على خطاب عنصري متجدد يطال اللاعبين من أصول أجنبية في المنتخب الوطني و"بطله" نائب رئيس حزب البديل من أجل ألمانيا (أي إف دي) الذي أجبر رئيسه على التدخل للتخفيف من وطأة ما أدلى به.

ووفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية، استخدم ألكسندر غاولاند ركيزة أساسية في المنتخب الألماني وبايرن ميونيخ بشخص المدافع جيروم بواتنغ لشن حملته العنصرية على اللاعبين من أصل أجنبي.

وقال غاولاند لصحيفة "فرانكفورتر الغيماين تسونتاغتسايتونغ" إن الألمان لا يفضلون أن يكون بواتنغ، المولود في برلين من أب غاني، جاراً لهم، مضيفاً: "يجده الناس بأنه لاعب جيد لكن لا يريدون أن يكون بواتنغ جاراً لهم".

وحاول رئيس حزب البديل من أجل ألمانيا، فراوكه بيتري، أن يستوعب حدة الانتقادات الموجهة إلى حزبه بسبب هذا التصريح العنصري، قائلاً لصحيفة "بيلد": إن غاولاند "لا يتذكر أنه أدلى بهذا التصريح".

وأضاف: "جيروم بواتنغ لاعب كرة قدم رائع يستحق عن جدارة موقعه في المنتخب الوطني الألماني. أنا أتطلع بفارغ الصبر لكأس أوروبا" التي تنطلق في العاشر من الشهر المقبل في فرنسا.

أما مدير المنتخب الألماني وهدافه السابق أوليفر بيرهوف، فقال بدوره: "هذه ليست المرة الأولى التي نواجه فيها تصريحات من هذا النوع. ليست بحاجة إلى أي تعليق. الأشخاص الذين أدلوا بها يشوهون سمعتهم الشخصية بكل بساطة".

من جهته قال رئيس بايرن ميونيخ كارل-هاينتس رومينيغيه: "لا مكان في الرياضة ومجتمعنا للتمييز بكافة أنواعه. يستحق (أن ترفع بوجهه) البطاقة الحمراء"، فيما رأى وزير العدل الألماني هايكو ماس بأن تصريحات غاولاند "غير مقبولة ودنيئة".

وهذه المرة الثانية في غضون أسبوع التي يتعرض فيها اللاعبون من أصول أجنبية للإهانة، إذ أثار أعضاء من الحركة المناهضة للإسلام "بيغيدا" جدلاً كبيراً عندما استخدموا "فيسبوك" لمهاجمة أعضاء المنتخب الوطني من أصول أجنبية.

وتذمر أنصار "بيغيدا" من استخدام صور من أيام طفولة لاعبين مثل بواتنغ ومسعود أوزيل وأليكاي غوندوغان في حملة تسويقية لإحدى ماركات الشوكولاتة الشهيرة "كيندر".

مكة المكرمة