"أديداس" تنهي عقد رعايتها لقميص تشيلسي قبل موعده

لن ينافس نادي تشيلسي على الصعيد الأوروبي الموسم المقبل

لن ينافس نادي تشيلسي على الصعيد الأوروبي الموسم المقبل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 12-05-2016 الساعة 10:25
برلين - الخليج أونلاين


أنهت شركة "أديداس" للملابس والمستلزمات الرياضية، الأربعاء، عقد رعاية قميص نادي تشيلسي الذي ينافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، قبل ست سنوات من الموعد المحدد، وذلك في إطار تحول في استراتيجية التسويق بالشركة الألمانية، بما يسمح لها برفع توقعاتها المتعلقة بأرباح العام إجمالاً.

وخاض تشيلسي، الفائز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الماضي، مسيرة سيئة هذا الموسم؛ وهو ما يعني أنه لن ينافس على الصعيد الأوروبي الموسم المقبل تحت قيادة مدربه الجديد أنطونيو كونتي.

وتنفق "أديداس" بسخاء على الصفقات المتعلقة بكرة القدم للدفاع عن ريادتها في هذا المجال، خاصة في مواجهة منافسة متزايدة من شركة نايكي، وكذلك شركات صاعدة نسبياً مثل اندر ارمور وغريمتها بوما الألمانية.

ووافقت "أديداس"، في عام 2014، على دفع 750 مليون جنيه إسترليني (1.1 مليار دولار) لترعى قميص مانشستر يونايتد الإنجليزي لمدة عشر سنوات، بدلاً من نايكي، في أضخم عقد رعاية لقميص فريق على صعيد الرياضة. وقالت "أديداس" إن الاتفاق سيؤتي ثماره على الرغم من تراجع مستوى الفريق منذ ذلك الحين.

كما ترتبط "أديداس" بعقود رعاية كبيرة لقمصان بايرن ميونيخ الألماني وريال مدريد الإسباني إضافة إلى يونايتد. ويأتي تشيلسي في المركز الرابع من حيث ترتيب قيمة عقود رعاية القمصان بقيمة 30 مليون جنيه إسترليني (43.38 مليون دولار) سنوياً، وفقاً لمدونة توتال سبورتك الرياضية.

- تحول تسويقي

وقالت "أديداس" إن فسخ عقد الرعاية مع تشيلسي يأتي في إطار تحول في استراتيجيتها تم الإعلان عنه العام الماضي، للدخول في شراكة مع عدد أقل من الفرق.

وتريد الشركة استقطاع جانب من ميزانيتها التسويقية الخاصة بالصفقات الرياضية لتصل لما دون 45% بحلول عام 2020، مقارنة بالنصف تقريباً في الوقت الحالي؛ وذلك من خلال زيادة الإنفاق على الترويج المباشر للعلامات التجارية على وسائل التواصل الاجتماعي وفي المتاجر والمنافسات الرياضية الخاصة بالناشئين.

وقالت الشركة، التي ترعى تشيلسي منذ 2006، إنها توصلت لاتفاق متبادل لإنهاء العقد في 30 يونيو/حزيران 2017، بدلاً من 2023 كما جاء في الاتفاق الأصلي؛ بما يسمح للنادي بإبرام اتفاق مع شركة منافسة لم يتم تسميتها.

وأعلن نادي ساوثامبتون المنافس بالدوري الإنجليزي الممتاز، الشهر الماضي، توقيع اتفاق رعاية مع اندر ارمور بدلاً من أديداس، في حين ترددت أنباء عن دخول توتنهام، صاحب المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري، مباحثات مع نايكي التي ترعى مانشستر سيتي. وترعى بوما نادي أرسنال صاحب المركز الثالث.

وأكد تشيلسي في بيان عبر موقعه على الإنترنت انتهاء عقده مع أديداس، ولكنه لم يكشف عن مزيد من التفاصيل بخلاف شكر الشركة الألمانية على دعمها خلال العقد الأخير، واستعراض الألقاب التي فاز بها خلال تلك الفترة.

وكتعويض عن إنهاء العقد مبكراً ستحصل أديداس على مبلغ مالي من تشيلسي في 2017، سيرفع من صافي إيراداتها في الربع الثاني من العام بواقع عدة ملايين من اليوروهات.

وقالت أديداس إن صافي إيرادات المجموعة من العمليات الجارية يتوقع أن يزيد الآن بنحو 25% في 2016، ليصل لنحو 900 مليون يورو (مليار دولار)، وهو ما يزيد بنحو 15 إلى 18% عمّا كان مستهدفاً في السابق.

مكة المكرمة