"أسباير" القطرية تعلن رفضها عروضاً "مشبوهة"

"أسباير" سلمت المحقق الدولي مايكل غارسيا العروض المشبوهة التي وصلتها

"أسباير" سلمت المحقق الدولي مايكل غارسيا العروض المشبوهة التي وصلتها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 09-07-2015 الساعة 18:57
الدوحة - الخليج أونلاين


كشفت أكاديمية أسباير للتأهيل الرياضي القطرية، الخميس، أنها رفضت عدة طلبات تقدم بها هارولد مايني نيكولس رئيس الاتحاد التشيلي لكرة القدم سابقاً، ورئيس لجنة تقييم ملفات استضافة مونديالي 2018 و2022، والذي تعرض للإيقاف لمدة سبع سنوات من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أمس الأول الثلاثاء.

وتحدثت بعض الصحف البريطانية عن توجيه نيكولس رسالة عبر البريد الإلكتروني إلى أكاديمية أسباير، والتي تضمنت في محتواها طلب إلحاق ابنه وابن شقيقه بالأكاديمية المذكورة ، كما رشح في السياق ذاته شقيق زوجته للعمل فيها كمدرب في لعبة التنس، وقد عرض نيكولس مطالبه على أسباير عند زيارته لقطر لتقييم ملف ترشحها للمونديال.

ولكن وبحسب بيان لـ"أسباير"، فإنها رفضت كل الطلبات التي تقدم بها نيكولس عبر رسالة البريد الإلكتروني، وذلك "لتجنب كل ما من شأنه أن يعطل عمل قطر، في وقت اتحد فيه الجميع للظفر بشرف تنظيم أهم مسابقة في لعبة كرة القدم".

كما أشار البيان إلى أن المحقق الدولي مايكل غارسيا وأثناء إعداد ملف تقصي الحقائق حول ملف مونديال روسيا وقطر، قام فعلاً بالتطرق لهذه النقطة واستعرض الإثباتات الدامغة والموثقة بالبريد الإلكتروني التي قدمتها أكاديمية أسباير.

ويواجه الفيفا تحقيقات فساد من قبل محققين في الولايات المتحدة الأمريكية وسويسرا، حيث يقع المقر الرئيسي للاتحاد الدولي.

وتم اعتقال مجموعة من المسؤولين أغلبهم من أمريكا اللاتينية في مايو/ أيار الماضي للاشتباه في حصولهم على رشوة بأكثر من 100 مليون دولار، فيما يتعلق بحقوق الإعلام والتسويق وحقوق الرعاية لكرة القدم في البطولات المقامة بالولايات المتحدة الأمريكية وأمريكا اللاتينية.

مكة المكرمة