"إسرائيل" تواصل التضييق على الكرة الفلسطينية

اعتقلت لاعباً جديداً من فريق "شباب الخضر" ببيت لحم
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gvzDKa

فلسطينيون يتظاهرون ضد ممارسات "إسرائيل" بحق الكرة الفلسطينية (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 24-12-2018 الساعة 16:02

اعتقلت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي لاعباً فلسطينياً جديداً، في استمرار لسياساتها العنصرية تجاه الرياضة الفلسطينية وأنديتها الكروية، رغم المطالبات بضرورة وضع حد نهائي لتلك الممارسات.

وفي التفاصيل؛ ألقى الاحتلال الإسرائيلي القبض على مهدي عيسى، لاعب شباب الخضر، أحد أندية دوري الاحتراف الجزئي في الضفة الغربية؛ بعدما داهمت منزله الكائن في البلدة القديمة ببيت لحم، حيث اقتادته إلى جهة غير معلومة.

وينشط عيسى، البالغ من العمر 20 عاماً، في مركز خط الدفاع بشباب الخضر، كما أنه يدرس الهندسة في جامعة البوليتكنك بالخليل.

ويأتي اعتقال عيسى استمراراً لسياسة الدولة العبرية في عرقلة مسيرة الكرة الفلسطينية؛ إذ اعتقلت، الشهر الماضي، علي يوسف عيسى لاعب وسط شباب الخضر، كما اعتقلت، في يوليو المنصرم، مدافع الفريق أحمد عودة عيسى، خلال فترة التحضيرات الصيفية استعداداً للموسم الكروي الجديد.

يُذكر أن ملعب الخضر في البلدة القديمة يتعرض لحملة مداهمات مستمرة من قبل جيش الاحتلال، فضلاً عن عمليات التنكيل التي تتعرض لها جماهيره خلال قدومها إلى الملعب ومغادرته، فضلاً عن إلقاء القنابل المسيلة للدموع داخل الملعب.

ولطالما طالب اتحاد الكرة الفلسطيني نظيره الدولي (فيفا) بضمان حق أطفال فلسطين في اللعب على أراضيهم، وحماية اللعبة من إجراءات الاحتلال الإسرائيلي، فضلاً عن تقاعسه عن اتخاذ قرارات ضد ممارسات "إسرائيل" مع الرياضيين الفلسطينيين وحرمانهم من حق التنقل ومغادرة البلاد للمشاركة في بطولات إقليمية وقارية ودولية في مختلف الألقاب والرياضات.

كما طالب الاتحاد الفلسطيني بمعاقبة "إسرائيل" ما لم تشطب أنديتها المقامة في مستوطنات الضفة الغربية، التي يعتبرها المجتمع الدولي منطقة محتلة.

وتوجد 6 أندية إسرائيلية في مستوطنات: معاليه أدوميم (شرقي القدس)، وأرئيل (شمالي الضفة الغربية)، وكريات أربع (جنوبي الضفة)، وجفعات زئيف (شرقي القدس)، وبكعات هيردين (شرقي الضفة الغربية)، وأورانيت (شمالي الضفة الغربية).

مكة المكرمة