إنريكي.. مسيرة مظّفرة بالألقاب عكّرتها "رباعية" سان جيرمان

إنريكي توّج مع برشلونة بـ "الثلاثية التاريخية" الثانية

إنريكي توّج مع برشلونة بـ "الثلاثية التاريخية" الثانية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-03-2017 الساعة 19:06
مدريد - الخليج أونلاين


أحدث المدير الفني لنادي برشلونة الإسباني، لويس إنريكي، مساء الأربعاء، ضجّة كبيرة في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي؛ حين أكّد أنه لن يكون مدرّباً للفريق الكاتالوني في الموسم المقبل، عقب الفوز الكاسح الذي تحقّق على حساب سبورتينغ خيخون؛ بستة أهداف مقابل هدف وحيد، ضمن منافسات الدوري الإسباني لكرة القدم.

وتولّى إنريكي (46 عاماً) الإدارة الفنية لبرشلونة صيف عام 2014، بعد تجارب تدريبية سابقة مع ناديي روما الإيطالي وسيلتا فيغو الإسباني.

وتمكّن إنريكي في أول مواسمه من التتويج وحصد العديد من الألقاب؛ بفوزه بخمس بطولات في موسم واحد، من بينها "الثلاثية التاريخية" الثانية لبرشلونة عقب حصوله على الدوري المحلي (الليغا)، وكأس ملك إسبانيا، ودوري أبطال أوروبا، ثم توّج بعدها بلقب كأس السوبر الأوروبي على حساب مواطنه إشبيلية، ثم انتزع لقب كأس العالم للأندية.

وتكلّل مجهود إنريكي بفوزه بجائزة أفضل مدرّب في العام بعد البطولات الخمس التي حقّقها في عام واحد، وذلك خلال احتفالية سنوية نظّمها الاتحاد الدولي للعبة (فيفا).

وفي موسمه الثاني 2015-2016، حقّق إنريكي ثلاث بطولات محلّية؛ هي: الدوري (الليغا)، وكأس الملك، وكأس السوبر، وفشل في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، البطولة المفضّلة لدى جماهير الفريق الكاتالوني.

اقرأ أيضاً :

شاهد: برشلونة يستعرض عضلاته وريال مدريد يتعثر على أرضه

وفي الموسم الحالي، الذي يُعد الثالث في مسيرة إنريكي مع الفريق الكاتالوني، يواجه برشلونة شبح الخروج من بطولة دوري أبطال أوروبا؛ بعد الهزيمة الثقيلة التي مُني بها من باريس سان جيرمان الفرنسي، برباعية نظيفة، في ذهاب دور الـ 16 من المسابقة، وتنتظره الأسبوع المقبل مواجهة الإياب، المطالب فيها بتحقيق انتصار بخماسية نظيفة.

وتعالت أصوات الجماهير بضرورة رحيل إنريكي، خاصة بعد "كارثة سان جيرمان"، ليبادر بإعلان الرحيل عن تدريب الفريق نهاية الموسم الحالي، يونيو/حزيران 2017.

ولم يبقَ أمام إنريكي سوى التتويج ببطولتي الدوري الإسباني (الليغا)، وكأس ملك إسبانيا هذا الموسم، قبل الرحيل عن قلعة "كامب نو".

مكة المكرمة