إنفانتينو "يُلجم" دول الحصار: قطر الخيار الأول والأخير لمونديال 2022

أكد أن الأزمة الخليجية لن تؤثر على "قطر 2022"
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LXeknB

رئيس الفيفا أكد ثقته الكاملة بقدرة قطر على تنظيم مونديال 2022

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 09-12-2018 الساعة 22:30

أكّد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، السويسري جياني إنفانتينو، أنّ الأزمة الخليجية لن تؤثر على مونديال قطر 2022، مشدداً في الوقت ذاته على أن قطر هي الخيار الأول والأخير لاستضافة النسخة المونديالية المقبلة.

وقال إنفانتينو، خلال لقاء تلفزيوني على قناة "TF1" الفرنسية: إنه "لا توجد خطط بديلة لمونديال قطر رغم الأزمة الخليجية"، مجدداً ثقته الكاملة بقدرة قطر على تنظيم بطولة كأس عالم مميزة.

وأضاف بلهجة حاسمة: "قطر هي الخيار الأول والأخير لمونديال 2022"، مشيراً إلى أن الدولة الخليجية تتحضر يوماً بعد آخر لهذا الحدث الكبير.

وحول إمكانية زيادة عدد المنتخبات من 32 إلى 48 في مونديال 2022 وعدم الانتظار لنسخة 2026، أوضح "أرفع مسؤول في الكرة العالمية" أن "الخيار لا يزال مطروحاً، وسيتم البت به بالتشاور مع القطريين".

وأشار إلى أن موعد اتخاذ القرار النهائي بشأن رفع عدد منتخبات مونديال قطر "سيتخذ في مارس المقبل".

ولفت إلى أن "كأس العالم بهذا العدد من المنتخبات في قطر هو أمرٌ محتمل. سندرس الأمر، لكنه ليس سهلاً، فالمونديال سيقام على مدار 28 يوماً وليس 31 كما جرت العادة".

تجدر  الإشارة إلى أن قطر تعهّدت، منذ لحظة فوزها بشرف الاستضافة في 2 ديسمبر 2010، بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم، كما تسلّم أميرها، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في منتصف يوليو الماضي، رسمياً، راية استضافة بلاده النسخة المونديالية المقبلة، التي ستقام في الفترة ما بين 21 نوفمبر و18 ديسمبر 2022.

ويُترقَّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية؛ من فنادق، ومطارات، وموانئ، وملاعب، ومستشفيات، وشبكات طرق سريعة، ومواصلات، وسكك حديدية.

وهذه الاستعدادات تأتي في إطار استقبال ما يزيد على مليون ونصف مليون من المشجعين والجماهير الذين سيتوافدون على البلاد لمتابعة كأس العالم.

مكة المكرمة