اتحادات دولية وازنة ترفع الإيقاف عن نظيراتها بالكويت

مع تشكيل لجنة مؤقتة لحين إجراء انتخابات جديدة قبل نهاية العام
الرابط المختصرhttp://cli.re/GZjMzP

الإيقاف الدولي طال مختلف الاتحادات الكويتية في أكتوبر 2015

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 21-09-2018 الساعة 19:09
الكويت - الخليج أونلاين

رفع الاتحاد الدولي لكرة اليد، الجمعة، الإيقاف الرياضي الذي كان مفروضاً على كرة اليد الكويتية، وشكل لجنة مؤقتة لإدارة شؤون الاتحاد حتى إجراء انتخابات جديدة بأسرع وقت ممكن، فضلاً عن قيام عدة اتحادات دولية بخطوة مماثلة.

وتداول رواد منصات التواصل والشبكات الاجتماعية، خطاباً للاتحاد الدولي للعبة، بتاريخ 21 سبتمبر الجاري، يؤكد من خلاله رفع الإيقاف عن الاتحاد الكويتي لكرة اليد.

وأبرز الخطاب المنتشر بشدة في موقع التغريدات القصيرة "تويتر"، تشكيل لجنة مؤقتة من الاتحاد "المنحل" من قبل الهيئة العامة للرياضة لحين إجراء انتخابات جديدة لمجلس إدارة اتحاد كرة اليد، بموعد أقصاه الـ31 من ديسمبر 2018؛ أي قبل نهاية العام الحالي.

وإلى جانب اتحاد الكرة اليد، رفعت الاتحادات الدولية للكاراتيه والمبارزة والجودو ورفع الأثقال والسباحة الإيقاف عن نظيراتها بالكويت، مع تشكيل لجان مؤقتة حتى إجراء انتخابات جديدة.

وكانت الكويت متيقنة من قرب صدور قرار نهائي من اللجنة الأولمبية الدولية برفع الإيقاف الدولي عن كل الاتحادات المحلية الموقوفة، بعد رفع "مشروط" اتخذ قبل انطلاق دورة الألعاب الآسيوية التي أسدل الستار عليها مؤخراً بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا.

وقال مدير عام هيئة الرياضة الكويتية، حمود فليطح، عقب اجتماع عقد قبل أسبوع مع مسؤولين بالأولمبية الدولية في مدينة لوزان السويسرية، إن رفع الإيقاف عن كل الاتحادات الموقوفة سيتم خلال أيام، على أن يجري تعيين لجان انتقالية، حتى إقامة الانتحابات في أسرع وقت ممكن.

ومنتصف أغسطس المنصرم، أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية رفعاً "مشروطاً" للإيقاف عن الرياضة الكويتية، فرضته منذ أكتوبر 2015؛ احتجاجاً على "تدخّل الحكومة الكويتية في الشؤون الرياضية"، وهو ما يخالف المواثيق الرياضية.

وأقرّ مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) قانوناً جديداً للرياضة في البلاد يُلبّي المعايير والاشتراطات الدولية، ما سمح برفع الإيقاف الكروي المفروض على "الأزرق" الكويتي، في ديسمبر 2017.

مكة المكرمة