"اركن الباص" تُفجِّر أزمة بين مورينيو وغوارديولا

العبارة جاءت في فيلم وثائقي بثه مانشستر سيتي احتفالاً بلقب "البريميرليغ"
الرابط المختصرhttp://cli.re/6b9qAA

صراع مورينيو وغوارديولا انتقل إلى ملاعب الدوري الإنجليزي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 20-08-2018 الساعة 09:29
مانشستر - الخليج أونلاين

فجَّر فيلم وثائقي مثير للجدل بثَّه نادي مانشستر سيتي، قبل أيام، أزمة كبيرة بين المدرِّبَيْن؛ البرتغالي جوزيه مورينيو، والإسباني بيب غوارديولا.

وهاجم البرتغالي جاره مانشستر سيتي؛ بسبب الفيلم الوثائقي الذي تم بثّه حول فوز الفريق السماوي بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم المنصرم.

وكان السيتي قد أطلق في فيلمه الوثائقي عبارة "اركن الباص"، في إشارة إلى الطريقة الدفاعية التي ينتهجها مدرّب مانشستر يونايتد، ما أثار غضب الأخضر.

ورد مورينيو بتصريح تناقلته وسائل الإعلام العالمية: "يمكنك أن تكون نادياً غنياً وتشتري أفضل اللاعبين في العالم، لكن لا يمكنك شراء اللباقة".

ولم تنتهِ الأزمة عند هذا الحد فحسب؛ بل ردّ غوارديولا على تصريح مورينيو عقب فوز السيتي الكبير على هيدرسفيلد تاون (6-1)، في ثاني جولات "البريميرليغ"، قائلاً: "أنا أتفق معه (مورينيو)؛ لا يمكن شراء اللباقة".

وأردف، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، موضحاً: "لكن لا أوافقه فيما يتعلّق بعدم الاحترام. لم يكن هذا هو هدفنا من الفيلم، فقد كان يصوّر الموسم الماضي".

وتابع قائلاً: "إنه نادٍ يحاول النمو، ويحاول الفوز بالألقاب. لقد فعلنا ذلك لأنفسنا ومعجبينا لرؤية ما يحدث داخل غرفة خلع الملابس"، مشيراً إلى أن "البعض سيحبّ ذلك، والبعض الآخر لن يفعل".

يُشار إلى أن صراع المدرّبَين اللدودين انتقل من ملاعب الليغا الإسبانية إلى "البريميرليغ"؛ بعد منافسة شرسة بينهما حين كانا يتولّيان تدريب الغريمين التقليديين؛ ريال مدريد وبرشلونة.

مكة المكرمة