اشتعال الصراع بين الأندية الصينية والخليجية للظفر بنجوم أوروبا

أصبح اللعب في الدول الخليجية خياراً شائعاً بين اللاعبين الأجانب

أصبح اللعب في الدول الخليجية خياراً شائعاً بين اللاعبين الأجانب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 01-07-2015 الساعة 18:01
لندن - الخليج أونلاين


اشتعل التنافس بين الأندية الصينية والخليجية للتعاقد مع اللاعبين الأجانب المشاهير في عالم كرة القدم بمبالغ باهظة خلال فترة الانتقالات الحالية.

وكان نادي السد القطري قد ضم النجم الإسباني تشافي هيرنانديز القادم من برشلونة، بطل أوروبا ودوري وكأس إسبانيا لكرة القدم إلى فريقه، بصفقة انتقال قياسية لم يعلن عن مضمونها، إلا قيمة الراتب السنوي الذي سيحصل عليه اللاعب الإسباني والذي يبلغ 6 ملايين دولار سنوياً.

وأعلن العين بطل دوري المحترفين الإماراتي ضم الجناح الهولندي رايان بابل، في حين يقترب البرازيلي روبينيو من الانضمام إلى قوانغتشو ايفرجراند بطل الصين.

وسينضم بابل (28 عاماً) اللاعب السابق لأياكس امستردام وليفربول للفريق الإماراتي الثري، الذي يضم بين صفوفه أيضاً المهاجم الغاني اسامواه جيان والكوري الجنوبي لي ميونج جو.

وتسمح اللوائح في الإمارات بضم كل فريق لأربعة أجانب فقط؛ لذا يأمل العين في إكمال تشكيلته بالتعاقد مع النيجيري جون أوبي ميكيل (28 عاماً)، لاعب وسط تشيلسي الإنجليزي، أو البرازيلي فيليبي باستوس (25 عاماً) من جريميو.

وأصبح اللعب في الدول الخليجية خياراً شائعاً بين اللاعبين الأجانب في السنوات الأخيرة من عطائهم؛ نظراً لارتفاع مستوى اللعبة بجانب إغراءات الأجور الضخمة، دون أن يكون الأمر مقتصراً على المخضرمين الباحثين عن مال وفير قبل الاعتزال.

ورغم أن فرص ارتداء ليونيل ميسي أو كريستيانو رونالدو لقميص العين الإماراتي أو السد القطري ضئيلة للغاية خلال وقت قريب، إلا أنه لا يمكن إنكار زيادة القوة التسويقية لتلك الأندية بالمنطقة الثرية مع وصول لاعبين متميزين.

وسيتولى خافيير أجيري، المدرب السابق لمنتخبي اليابان والمكسيك، قيادة الوحدة بدءاً من الموسم المقبل بعدما ضم النادي لاعب الوسط التشيلي خورخي فالديفيا (31 عاماً)، والذي يستعد للمشاركة مع بلاده في نهائي كأس كوبا أمريكا أمام الأرجنتين يوم السبت المقبل.

وبرهنت الأندية الصينية على قوتها المادية لتضاهي نظيرتها الخليجية، حيث أنفق شنغهاي شينهوا هذا الأسبوع 15 مليون دولار، للتعاقد مع المهاجم السنغالي ديمبا با (30 عاماً) الذي تألق في هز الشباك في ألمانيا وإنجلترا.

وبمقابل مادي مشابه ضم قوانغتشو لاعب الوسط البرازيلي باولينيو (26 عاماً) من توتنهام الإنجليزي.

ويبدو البرازيلي المخضرم روبينيو (31 عاماً) اللاعب السابق لريال مدريد وميلان قريباً من الانضمام لقوانغتشو ايفرجراند، والعمل مجدداً مع مواطنه المدرب لويز فيليبي سكولاري رغم اهتمام بني ياس الإماراتي بالحصول على خدماته.

مكة المكرمة