"الإنتربول" يكذب ادعاءات "صنداي تايمز" حول كأس العالم 2022

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 17-06-2014 الساعة 16:59
لندن - الخليج أونلاين


نفت منظمة الشرطة الجنائية الدولية "الإنتربول" ما نشرته صحفية "صنداي تايمز" البريطانية بشأن دعوتها لإجراء تحقيق جنائي في عطاءات كأس العالم 2022، في الوقت الذي جددت دعمها –عبر الموقع الرسمي- لما يقوم به المدعي العام الأمريكي السابق مايكل جارسيا بخصوص هذا الأمر.

ومن جانبه، أشاد الأمين العام لمنظمة الشرطة الجنائية الدولية رونالد نوبل، بالخبرة التي يمتلكها المحقق مايكل جارسيا، مؤكداً أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" سيقوم بتنفيذ استنتاجاته وتوصياته.

وكانت الكونفيدرالية الدولية للاتحادات العمالية قد دعت إلى سحب تنظيم نهائيات كأس العالم لكرة القدم من قطر، وإعادة التصويت على تنظيم الحدث، بحجة إنقاذ "مليون عامل في قطر من أوضاع ترقى إلى مرتبة العبودية"، وفقاً لبيان نشرته على موقعها.

وأضاف البيان أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" وقطر "تنكرا لوعود بتحسين أوضاع العمال الذين يشرفون على إعداد البنية التحتية للحدث العالمي"، حيث دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في وقت سابق، الحكومة القطرية إلى اعتماد العدل في توزيع العطاءات، بيد أن حقيقة الأمر تكمن- كما تحدثت تقارير- في صراع خفي بين الدول الكبرى من أجل الفوز بعقود الإنشاءات، وما يرتبط بها من تنظيم ومجالات أخرى، الأمر الذي يشير إلى الضغوط التي تمارس على الإنتربول والحكومة القطرية.

مكة المكرمة