الاتحاد القطري: ما كشفه بلاتر يفسر الهجوم المتواصل علينا

رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم حمد بن خليفة آل ثاني (يسار)

رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم حمد بن خليفة آل ثاني (يسار)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 02-11-2015 الساعة 11:16
الدوحة - الخليج أونلاين


حذّر رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، من سيطرة السياسة على كيانات اللعبة، مؤكداً أن سبب استمرار الهجمات على مونديال قطر 2022 هو مخطط مسبق يقضي بأن يكون من نصيب الولايات المتحدة.

وأكد آل ثاني أن هناك "مخططاً سياسياً" يهدف لهدم الفيفا، انتقاماً من فوز قطر باستضافة مونديال 2022.

وأوضح المسؤول الكروي القطري، في مقابلة مع صحيفة الحياة السعودية، نشرت الاثنين، أن السويسري جوزيف بلاتر كشف عن اتفاق مسبق يقضي بجعل مونديال 2022 من نصيب الولايات المتحدة، الأمر الذي يفسر الهجوم المتواصل على قطر وإثارة الشبهات حول حصولها على حق تنظيمه.

وقال آل خليفة: "أعتقد جازماً أن رئيس الاتحاد الدولي الموقوف، جوزيف بلاتر، وضع النقاط على الحروف وكشف المستور، عندما كشف عن الاتفاق المسبق بتوزيع مونديالي 2018 و2022 بين كل من روسيا وأمريكا، إذ أزال الضبابية التي كانت أمام أعيننا جميعاً، عندما كنا نتساءل باستغراب عن سر الهجمات الحادة والمتلاحقة علينا".

وطالب في السياق ذاته بعدم تدخل السياسة في شؤون رياضة كرة القدم، وأردف بالقول: "رسالتي إلى كل من يريد الانتقام من نجاح قطر الذي لم يأت إلا بالعمل الدؤوب والجهد الصادق: اتركوا الرياضة للرياضيين".

وفي سياق آخر، شدد رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم على أهمية دعم رئيس الاتحاد الآسيوي، الشيخ سلمان بن إبراهيم، في ترشحه لرئاسة الفيفا.

مكة المكرمة