البرغوث الأرجنتيني "ميسي" يغيب عن "الكلاسيكو"

ميسي لم يصل بعد لمرحلة الجري في العلاج من إصابة الركبة

ميسي لم يصل بعد لمرحلة الجري في العلاج من إصابة الركبة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 02-11-2015 الساعة 16:36
مدريد - الخليج أونلاين


يبدو أن أسوأ التوقعات تأكدت بالفعل، إذ يغيب البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة حامل لقب الدوري الإسباني لكرة القدم عن موقعة "الكلاسيكو"، التي ستجمع "البلوجرانا" مع ريال مدريد على ملعب "سانتياجو برنابيو" يوم 21 نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي.

ووفقاً لما ذكرته صحيفة "سبورت"، فقد تم استبعاد فكرة مشاركة الأرجنتيني في "الكلاسيكو"، والسبب هو أن تعافيه من الإصابة لم يتطور، مما سيجعل من المستحيل وصوله لمباراة القمة أمام زملاء كريستيانو رونالدو.

وكانت الصحافة الكتالونية أشارت بالفعل أن تعافي ميسي لم يتطور، وكانت الخدمات الطبية للنادي الكتالوني قد تنبأت أن الحائز على الـ4 كرات ذهبية سيعود إلى الملاعب بعد 7 أو 8 أسابيع، دون أخذ في عين الاعتبار احتمال وجود أي نكسة خلال فترة تعافيه.

ولكن لسوء حظ الأرجنتيني، فإن النكسة وصلت في نهاية المطاف، إذ إن ميسي حتى الآن ليس لديه ما يكفي من القوة في ركبته لبدء مرحلة الجري، مما يعني أنه يسير متأخراً بنحو أسبوع عن الفترة المحددة لعودته، وبذلك فإنه لن يكون موجوداً على ملعب "سانتياغو برنابيو" يوم 21 الحالي.

وتجدر الإشارة إلى أن الإصابة التي عانى منها ميسي (تمزق في الرباط الجانبي لركبته اليسرى)، تعتبر من الإصابات الحساسة في كرة القدم، لذلك فهناك حذر كبير سواء من الفريق الطبي أو اللاعب بشأن عدم التسرع في العودة إلى الملاعب، والعدو الأول لهذا النوع من الإصابات هو رغبة اللاعب في العودة بسرعة.

وتعلم ميسي الدرس جيداً من خلال الإصابة التي عانى منها في عام 2013، ولذلك فلن يعود حتى يكون متأكد 100% من تعافيه، في حين يتصدر ريال مدريد جدول ترتيب "الليجا" برصيد 24 نقطة، وبفارق الأهداف فقط عن برشلونة مع ختام الجولة العاشرة.

مكة المكرمة