التونسية مريم حويج.. أول عربية تشارك بـ"أبطال أوروبا"

النجمة التونسية تُمني النفس بخوض كأس العالم للكرة النسائية
الرابط المختصرhttp://cli.re/Gyw1MY

حويج أبدت أسفها على تعثر مسار الكرة النسائية في تونس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 05-08-2018 الساعة 21:32
تونس - الخليج أونلاين

تتأهب اللاعبة التونسية مريم حويج للمشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، كأول عربية تنال هذا الشرف، بعدما تجاوزت الكثير من العراقيل والمعوقات في مسيرتها الكروية.

وانتقلت حويج، أواخر يونيو الماضي، لصفوف نادي "أتاشهير" التركي، الذي سيواجه "سلافيا براغ" التشيكي، ضمن منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات لـ أمجد الكؤوس الأوروبية".

وحول مشاركتها المتوقعة بدوري أبطال أوروبا، ترى صاحبة الـ24 ربيعاً، في تصريحات لـ "الجزيرة نت"، أن المشاركة بدوري الأبطال إنجاز كبير في سجلها، مضيفة: "لم يخطر ببالي يوماً ما أني سأخوض بطولة بهذا الحجم، شرف لي أن أكون أول لاعبة عربية في المسابقة ولكن طريق النجاح ما زالت طويلة وشاقة".

مسيرة اللاعبة التونسية لم تكن سهلة على الإطلاق؛ إذ نشأت بين ثلاثة إخوة وكانت البنت الوحيدة داخل العائلة، فضلاً عن معارضة والديها للعب كرة القدم بدعوى الخوف من إهمالها لواجباتها المدرسية.

ودافعت اللاعبة التونسية عن ألوان "جمعية الساحل"، لمدة 10 سنوات، قبل أن تنتقل إلى صفوف ستراسبورغ الفرنسي، صيف عام 2017 في أول تجربة احترافية خارجية، حيث فرضت نفسها بالتشكيل الأساسي موقعة على 5 أهداف، لتنتقل بعد موسم واحد لبطل تركيا.

ورغم تألقها على الصعيد الفردي فإنها تتحسر بسبب تعثر مسار الكرة النسائية بتونس وتوقف نشاط المنتخب، في ظل غياب الموارد المالية ما أدى إلى اضمحلال أندية عديدة.

تجدر الإشارة إلى أن حويج خاضت عشرات المباريات مع المنتخب التونسي، وشاركت في كأس أمم أفريقيا، لكن طموحها الأكبر يكمن في خوض كأس العالم للكرة النسائية.

مكة المكرمة