الذوادي للخليج أونلاين: 7 مليارات دولار كلفة ملاعب مونديال قطر

رجح وصول ما يقرب من مليون و700 ألف خلال كأس العالم
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/647W1N

حسن الذوادي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 16-12-2018 الساعة 18:45

قال الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية، حسن الذوادي، إن كلفة ملاعب مونديال قطر 2022 تبلغ قيمتها نحو 7 مليارات دولار، مؤكداً في الوقت ذاته أن جميع الملاعب سوف تكتمل في عام 2020، في إنجاز غير مسبوق في تاريخ بطولات كأس العالم لكرة القدم.

وقال الذوادي، في تصريحات لـ "الخليج أونلاين"، الأحد، إن التكلفة الكلية لجميع ملاعب المونديال تبلغ قيمتها الإجمالية نحو 7 مليارات دولار، إضافة إلى مصاريف أخرى- مثل مترو الدوحة- تندرج ضمن الخطة التشغيلية القاضية بتعزيز البنية التحتية للدولة.

الذوادي صحافة عرب

وأكد على أن الانتهاء من جميع ملاعب مونديال قطر سيكون في عام 2020؛ أي قبل عامين من انطلاق النسخة المونديالية المقبلة، التي ستقام لأول مرة في فصل الشتاء.

ولفت إلى أن العد التنازلي لمونديال قطر بدأ منذ لحظة نيل حق الاستضافة في ديسمبر من عام 2010، قبل أن يأخذ طابعاً رسمياً عقب الانتهاء من بطولة كأس العالم الأخيرة التي أقيمت في روسيا، صيف هذا العام.

ملاعب مونديال قطر

وحول استاد لوسيل الذي كشف عن تصميمه مساء السبت في حفل رياضي كبير، قال الذوادي، إن الملعب سيتحول إلى إرث اجتماعي للدولة عقب نهاية المونديال، مشيراً إلى أنه سيتحول إلى مدارس ومنشآت صحية ومحال تجارية، في تجسيد فعلي للإرث والاستدامة.

الذوادي صحافة عرب1

وكشف أن 6 أشخاص عرب شاركوا كمتطوعين في حفل الكشف عن تصميم استاد لوسيل، الذي سيحتضن افتتاح ونهائي مونديال 2022، ما يؤكد جدية الدوحة في ملف المتطوعين الذين بلغ عددهم حتى الآن أكثر من 300 ألف متطوع، على حد قوله.

وأشار إلى أن العدد المتوقع للجماهير التي ستصل قطر لمتابعة المباريات وعيش أجواء المونديال يتراوح ما بين مليون و200 ألف ومليون و700 ألف.

-حصار قطر

وخلال جولة لوسائل إعلام عربية وعالمية في مقر اللجنة العليا للمشاريع والإرث، لفت الذوادي إلى أن حصار قطر أثر في بداية الأمر، موضحاً أنهم نجحوا في التغلّب عليه سريعاً عبر التعاقد مع موردين آخرين وبأسعار تفاضيلة وتنافسية.

وأكمل قائلاً: "واجهنا التحديات والصعوبات التي تعرضنا لها على  مدار السنوات الماضية بردود عملية على أرض الواقع".

الذوادي صحافة عرب3

وأكد أن مونديال قطر "استثمار إنساني بحت وليس سياسياً"، موضحاً أن أي بطولة لا تحسب بمدى عائداتها المالية؛ وإنما بالأهداف التي وضعت وتحققت.

وكشف أن منشآت المونديال ساهمت في عجلة العمل في قطر على غرار التطور المذهل في قطاع الاتصالات، وخطوط النقل والمواصلات، فضلاً عن البنية التحتية التي تجري على قدم وساق.

وشدد على أن البطولة تستهدف تفعيل الدور الرياضي في الشأن الاقتصادي للدولة، علاوة على تطوير الكوادر البشرية مثل؛ معهد جسور، و"تحدي 22" الخاص بمساعدة القطاع الخاص من رواد الأعمال و"الجيل المبهر" الذي يهدف إلى تفعيل دور كرة القدم في تزويد العمال وتلاميذ المدارس والفئات المهمشة في المجتمعات بالمهارات والوسائل اللازمة لإحداث تغيير إيجابي في مجتمعاتهم. 

- منتخبات المونديال

وإلى القضية التي أثارها اتحاد أمريكا الجنوبية "كونميبول" المتعلقة بزيادة عدد منتخبات المونديال من 32 إلى 48، أوضح "أرفع مسؤول في اللجنة المنظمة لمونديال قطر"، أن الموضوع قيد الدراسة حالياً، لافتاً إلى أن الأمر سيحسم نهائياً في مارس 2019 كما صرح رئيس الفيفا إنفانتينو.

وألمح الذوادي إلى إمكانية إقامة نهائي كأس أمير قطر 2019 على أحد ملاعب المونديال، على غرار ما فعلته الدولة الخليجية في مايو 2017 حين لعبت تلك المباراة على استاد خليفة الدولي بحُلته المونديالية، بحضور كوكبة من الشخصيات الرياضية على مختلف المستويات؛ عالمياً وعربياً وآسيوياً.

الذوادي صحافة عرب4

تجدر  الإشارة إلى أن قطر تعهّدت، منذ لحظة فوزها بشرف الاستضافة في 2 ديسمبر 2010، بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم، كما تسلّم أميرها، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في منتصف يوليو الماضي، رسمياً، راية استضافة بلاده النسخة المونديالية المقبلة، التي ستقام في الفترة ما بين 21 نوفمبر و18 ديسمبر 2022.

ويُترقَّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية؛ من فنادق، ومطارات، وموانئ، وملاعب، ومستشفيات، وشبكات طرق سريعة، ومواصلات، وسكك حديدية.

وهذه الاستعدادات تأتي في إطار استقبال ما يزيد على مليون ونصف مليون من المشجعين والجماهير الذين سيتوافدون على البلاد لمتابعة كأس العالم.

مكة المكرمة