الرئيس البوليفي يصف إزالة عقوبة ميسي بـ"القرار العادل"

إيفو موراليس يحمل قميصاً يعود لميسي

إيفو موراليس يحمل قميصاً يعود لميسي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 06-05-2017 الساعة 08:46
لاباز - الخليج أونلاين


وصف الرئيس البوليفي، إيفو موراليس، قرار عفو الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، عن الأرجنتيني ليونيل ميسي، ورفع العقوبة المفروضة عليه؛ بـ "القرار العادل".

وفي تغريدة عبر حسابه الخاص على "تويتر"، قال موراليس: إن "فيفا كانت عادلة مع ميسي، وبفضل هذا الحكم نواصل طريق مونديال روسيا تحت قيادة ميسي، الممثّل الملائم لوطن عظيم".

وكان الرئيس البوليفي، إيفو موراليس، قد أبدى تضامنه سابقاً مع المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، بعد صدور عقوبة إيقافه أربع مباريات من قِبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وكتب الرئيس البوليفي، عبر موقع التغريدات القصيرة "تويتر": "أنا لست مع العقوبة ضد الأرجنتين، هذا تعدٍّ على ميسي، وأنا متضامن مع أفضل لاعب في العالم".

والجمعة، قرّر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، رفع عقوبة الإيقاف عن ميسي، حيث قال في بيانه: إن "لجنة الاستئناف أيّدت الطعن الذي قدّمه الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، نيابة عن اللاعب ليونيل ميسي، بشأن القرار الذي اتّخذته اللجنة التأديبية، ليتم بذلك رفع العقوبات المفروضة عليه".

اقرأ أيضاً :

في الذكرى السادسة للثورة.. ميسي ورونالدو يتعاطفان مع أطفال سوريا

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم قد فرض على وجه السرعة عقوبة الإيقاف على النجم الأرجنتيني مدة أربع مباريات؛ بسبب إهانته أحد حكام مباراة منتخب بلاده وتشيلي في التصفيات اللاتينية المؤهّلة إلى مونديال روسيا، صيف العام المقبل.

بالفعل، غاب البرغوث الأرجنتيني عن مواجهة بوليفيا، أواخر مارس/آذار الماضي، وانتهت بخسارة "راقصي التانغو" بثنائية نظيفة؛ بسبب العقوبة المفروضة عليه دولياً قبل رفعها بشكل كامل.

تجدر الإشارة إلى أن المنتخب الأرجنتيني يحتل المرتبة الخامسة برصيد 22 نقطة في جدول ترتيب المنتخبات بتصفيات قارّة أمريكا الجنوبية، قبل 4 جولات فقط من نهايتها ومعرفة هوية المتأهلين لمونديال روسيا.

ووفقاً للوائح التصفيات اللاتينية، فإن صاحب المركز الخامس يجب عليه خوض "ملحق عالمي"؛ ما يعني أن ميسي كان سيواجه خطر عدم التأهّل لكأس العالم الذي كان قريباً من التتويج به في النسخة السابقة التي أقيمت في البرازيل، صيف عام 2014، لكن اللقب ذهب في نهاية المطاف لمصلحة "الماكينات الألمانية"؛ بفضل هدف قاتل في الأشواط الإضافية للمباراة النهائية.

مكة المكرمة