"الفتى المعجزة" قد يدفع نيمار لاتخاذ خطوة إلى الوراء

النجم البرازيلي يشعر بالحنين إلى فريقه السابق برشلونة
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LrqkxX

مبابي يقدم مستويات كبيرة مع "أمراء باريس"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-10-2018 الساعة 18:08
باريس - الخليج أونلاين

يشعر النجم البرازيلي، نيمار دا سيلفا، بالحنين إلى أيامه في الدوري الإسباني؛ بعد عام ونيّف من انتقاله من صفوف برشلونة إلى عملاق العاصمة الفرنسية باريس سان جيرمان.

وفي هذا الإطار ذكرت صحيفتا "آس" و"موندو ديبورتيفو" الإسبانيتان أن نجم الكرة البرازيلية يُبدي رغبة قوية في العودة إلى الليغا من بوابة فريقه السابق برشلونة، وليس الانتقال إلى صفوف الغريم التقليدي ريال مدريد.

وبحسب الصحيفتين، فإن نيمار يفتقد بشدة أيامه في برشلونة، ويتطلّع للعودة إلى ملعب "كامب نو"، لكن لسبب رياضي يكمن في بزوغ نجم آخر في ملعب "حديقة الأمراء"، ويتعلّق الأمر بالمهاجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي.

ويسير مبابي بخُطا ثابتة نحو التربّع على عرش أفضل لاعبي العالم؛ بعدما قاد منتخب بلاده للفوز بمونديال روسيا صيف هذا العام، فضلاً عن أرقامه الفردية المذهلة على صعيد تسجيل الأهداف وصناعتها.

وكان نيمار قد رحل عن برشلونة لعدة أسباب؛ من بينها شعوره بأنه اللاعب رقم "2" بالفريق بعد "البرغوث" الأرجنتيني ليونيل ميسي، وها هو الأمر يتكرر بحذافيره مع العملاق الباريسي.

وإضافة إلى كل ذلك، تنعدم المنافسة في البطولات المحلية الفرنسية، التي يهيمن عليها "أمراء باريس" في السنوات الماضية، في ظل امتلاكه كوكبة من أبرز اللاعبين في مختلف الخطوط والمراكز.

وأشارت الصحيفتان الإسبانيتان إلى أن نيمار لا يُخفي مشاعره داخل الدائرة المحيطة به من أجل التمهيد لصفقة تضمن عودته إلى "كامب نو"، في مشهد كان من المستبعد حدوثه قبل أشهر، لكن الحال اختلف تماماً لأكثر من عامل.

ولفتت إلى أن عملية الانتقال تتوقف على عاملين؛ الأموال والحاجة، لأن برشلونة سيكون مطالباً بدفع المبلغ الضخم الذي حصل عليه من سان جيرمان، صيف عام 2017 (222 مليون يورو)، إضافة إلى رغبة مدرّب البارسا، إرنستو فالفيردي، في تدعيم خط هجومه من عدمه في ظل ارتفاع أعمار عدد لا بأس به من نجوم الفريق الكتالوني.

مكة المكرمة