الفراعنة أم الأسود.. من يحمل الكأس القارية في أدغال أفريقيا؟

مدرب مصر اعتاد الخسارة بالمباريات النهائية.. هل تنتهي "اللعنة" الأحد؟

مدرب مصر اعتاد الخسارة بالمباريات النهائية.. هل تنتهي "اللعنة" الأحد؟

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 04-02-2017 الساعة 15:58
هاني زقوت - الخليج أونلاين


تتجه أنظار الجماهير العربية، مساء الأحد، صوب ملعب دانجوندجي بالغابون، حيث تقام المباراة النهائية بين منتخب مصر ونظيره الكاميروني، في بطولة كأس الأمم الأفريقية في نسختها الـ31، التي انطلقت في الـ14 من يناير/كانون الثاني الماضي.

ولم يتوقع أشد المتفائلين أن يكون "الفراعنة" و"الأسود غير المروضة" في المباراة النهائية لـ"أمجد الكؤوس الأفريقية" في ظل التوقعات التي كانت تمنح الأفضلية للمنتخب الغابوني مستضيف البطولة ونظيره السنغالي المُلقب بـ"أسود التيرانغا" للمنافسة بقوة على اللقب.

egyptjoie

وعلى مدار أيام البطولة القارية، عاشت الجماهير المصرية أياماً استثنائية مع كل فوز للمنتخب، في حين تضاعفت الاحتفالات مع التقدم في النهائيات والتأهل إلى الأدوار الإقصائية، إضافة إلى خروج المنتخبات العربية الثلاثة؛ وهي: المغرب وتونس والجزائر.

وتُعد مواجهة الأحد بمثابة سيناريو مكرر لنهائي كأس البطولة القارية نسخة عام 2008 التي أقيمت في غانا وانتهت بتتويج "الفراعنة" بعد ترويض "الأسود" في المباراة النهائية؛ بفضل هدف قاتل من "الماجيكو" محمد أبو تريكة بعدما خطف مواطنه محمد زيدان الكرة من قائد الكاميرون سونغ ومنحها على طبق من ذهب لـ"أمير القلوب" محرزاً هدف الانتصار والتتويج.

-"لعنة" كوبر في النهائيات

ويسعى المنتخب المصري للانقضاض على لقبه الثامن في كأس الأمم الأفريقية، منها ثلاثة ألقاب متتالية مع مدربه الأسبق حسن شحاته، أعوام 2006، و2008، و2010، قبل الغياب عن النهائيات القارية في نسخ 2012 و2013 و2015 متأثراً بالأزمات السياسية التي كانت تعصف بالبلاد وأثرت على القطاعات كافة.

اقرأ أيضاً :

شاهد: فرحة هستيرية للغزيين في ليلة تأهل مصر لنهائي أمم أفريقيا

ويأمل المدرب الأرجنتيني المخضرم هيكتور كوبر، الذي يشرف فنياً على "الفراعنة"، إنهاء "لعنة" المباريات النهائية؛ إذ لم يسبق على مدار مشواره التدريبي التتويج بأي لقب مع الأندية التي تولى قيادتها من على مقاعد البدلاء.

وخسر المدرب الأرجنتيني في أثناء الإشراف الفني على فالنسيا الإسباني نهائيين بدوري أبطال أوروبا، الأول أمام مواطنه ريال مدريد بثلاثية نظيفة في نسخة 2000، قبل أن يسقط في النسخة الموالية أمام بايرن ميونيخ الألماني بركلات الترجيح بعد التعادل إيجاباً بهدف لمثله.

_egypt_win_

وتعتمد مصر، بقيادة مدربها المخضرم، على الطريقة الدفاعية في محاكاة لـ"الكاتيناتشو" الإيطالية؛ إذ أحرز لاعبوها أربعة أهداف فقط مقابل هدف وحيد هزّ شباك الحارس عصام الحضري، في 5 مواجهات في "الأميرة الأفريقية".

- أوراق رابحة

ويمتلك كوبر العديد من الأوراق الرابحة القادرة على تغيير الكفة لمصلحة "الفراعنة"، أبرزها محمد صلاح نجم نادي العاصمة الإيطالية روما الذي سجل هدفين في شباك غانا وبوركينا فاسو، إضافة إلى متوسط ميدان أرسنال الإنجليزي محمد النني وعبدالله السعيد ومحمود تريزيغيه.

Egypts-Essam-El-H

ويمتلك المنتخب المصري صلابة دفاعية بقيادة الثنائي أحمد حجازي وعلي جبر، دون تجاهل المستوى اللافت الذي يُقدمه الحارس المخضرم عصام الحضري رغم تجاوزه الـ44 عاماً، في حين سيكون محمود كهربا أبرز الغائبين عن المواجهة الختامية؛ بسبب حصوله على بطاقة صفراء في مواجهة نصف النهائي.

اقرأ أيضاً :

تألق "الفراعنة" في أمم أفريقيا يُنسي المصريين أوضاعهم الصعبة

في الجهة المقابلة، يسعى المدرب البلجيكي هوغو بروس إلى التتويج بأول ألقابه الأفريقية مع المنتخب الكاميروني، معتمداً على مجموعة من العناصر الشابة تُجيد لعب كرة عصرية وسريعة، وذلك بعد رفض سبعة لاعبين من العناصر الأساسية تمثيل منتخب بلادهم.

ويعول المنتخب الكاميروني على مجموعة من العناصر الهجومية أمثال فانسون أبوبكر وإيدجار سالي وكلينتون موا نجي وغيرهم من الأوراق الرابحة.

- مشوار "الفراعنة" و"الأسود"

واستهل المنتخب المصري مشواره في البطولة الأفريقية بالتعادل السلبي مع مالي في مباراة تسببت في انتقادات لاذعة للجهاز الفني، قبل الانتفاضة بفوز في الوقت القاتل على أوغندا بقذيفة من عبدالله السعيد، ثم إسقاط نجوم غانا بهدف نظيف من ركلة حرة مباشرة نقذها "الفرعون الصغير" محمد صلاح.

egyptghaa

وبعد تأهله متصدراً للمجموعة الرابعة، نجح "الفراعنة" في إنهاء عقدة المغرب التي امتدت أكثر من 30 عاماً، حين نجح المشاكس محمود كهربا في ترويض "أسود الأطلس" بهدف قبل دقائق معدودة على نهاية المباراة، وسط حسرة كبيرة لرجال المدرب الفرنسي هيرفي رينار.

وتخطى المصريون عقبة "خيول" بوركينا فاسو في الدور نصف النهائي؛ بفضل ركلات الترجيح بعدما انتهت الأوقات الأصلية والإضافية بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

اقرأ أيضاً :

"بي إن سبورت" تفرض كلمتها ومصر تفشل في التعدي على حقوقها

أما على صعيد الكاميرون، فقد تأهلت كـ"وصيفة" للمجموعة الأولى بعد تعادلها مع بوركينا فاسو بهدف لمثله، ثم الفوز على غينيا بيساو بهدفين مقابل هدف، في حين انتزعت تعادلاً ثميناً من أصحاب الأرض الغابون في المواجهة الثالثة بالدور الأول.

وفجّر المنتخب الكاميروني قنبلة من العيار الثقيل بإقصائه نظيره السنغالي أبرز المرشحين في الدور ربع النهائي، وذلك بعد ذهاب المباراة إلى ركلات الترجيح؛ إثر انتهاء الأشواط الأصلية والإضافية بالتعادل السلبي.

cameroun

وفي المربع الذهبي، واصلت "الأسود غير المروضة" مشوارها بنجاح في البطولة القارية بإسقاط منتخب غانا المُلقب بـ"النجوم السمراء" بثنائية نظيفة؛ لتضرب موعداً مع مصر في المشهد الختامي.

وتحمل مصر الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب القاري بسبعة ألقاب، متفوقة بثلاثة ألقاب كاملة على غانا والكاميرون؛ لذا يأمل "الفراعنة" القبض على البطولة الثامنة في أدغال القارة السمراء، في حين تأمل "الأسود" الثأر من هزيمة 2008 والتتويج باللقب الخامس في تاريخها.

مكة المكرمة