الفيفا يهدّد باتّخاذ إجراءات قانونية ضدّ قناة القرصنة السعودية

التحرّك يأتي بعد أقل من شهر على تهديده بملاحقة المتورّطين

الاتحاد الدولي حذّر سابقاً من مواصلة قرصنة حقوق "بي إن سبورت"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 11-07-2018 الساعة 21:45
زيوريخ - الخليج أونلاين

أكّد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الأربعاء، أنه سيتّخذ إجراءات قانونية داخل السعودية ضد قرصنة حقوق البثّ المستمرّة على قدم وساق، بعد أقل من شهر على تهديده بملاحقة القائمين على قناة القرصنة السعودية.

وقال الفيفا في بيان رسمي، إن قناة "بي آوت كيو" تواصل قرصنة مباريات كأس العالم، الدائرة حالياً في روسيا حتى منتصف الشهر الجاري.

وأشار إلى أنه يعمل إلى جانب أصحاب الحقوق الرياضية المتضرّرين من عمليات القرصنة، مطالباً في الوقت ذاته السعودية ودولاً أخرى بدعم جهوده لوقف أنشطة القرصنة.

ومنذ أغسطس الماضي ظهرت قناة رياضية سعودية تُدعى "بي آوت كيو"، عملت على نقل مختلف البطولات والمسابقات التي تمتلك حقوقها الحصرية مجموعة "بي إن" الإعلامية الرائدة في مجال الرياضة والترفيه، مستغلّة الأزمة الخليجية التي عصفت بالمنطقة وتركت آثاراً سلبية على شعوبها.

وتبنّى مسؤولون سعوديون فكرة الترويج لـ"beoutQ" عبر حساباتهم الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، جاء في مقدّمتهم سعود القحطاني، الذي وعد متابعيه، بعد أسبوع من بدء الأزمة الخليجية وفرض الحصار على قطر، بإيجاد "البديل" في أقرب وقت ممكن، عقب إقدام بلاده على حجب قنوات "البنفسجية" وحظر بيع أجهزة الاستقبال.

تجدر الإشارة إلى أن الأسرة الكروية الدولية، وعلى رأسها الاتحاد الدولي للعبة ونظيراه الأوروبي والأفريقي، طالبت بضرورة التوقّف عن قرصنة حقوق "بي إن سبورت"، متوعّدة في الوقت نفسه بملاحقة القائمين عليها، والمؤسسات الرسمية التي يُنظر إليها على أنها "تدعم مثل هذه الأنشطة غير القانونية".

 

مكة المكرمة