الفيفا: 2014 كان عام الأمجاد للكرة والرياضة القطرية

المنتخبات القطرية حصدت الإنجاز تلو الآخر

المنتخبات القطرية حصدت الإنجاز تلو الآخر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 29-12-2014 الساعة 19:04
زيوريخ - الخليج أونلاين


أشاد الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بالإنجازات التي حققتها الكرة القطرية في العام المنقضي 2014، وذلك في تقرير مطول نشره على موقعه، وألقى فيه الضوء على البطولات التي حققتها المنتخبات القطرية.

وذكر الاتحاد الدولي في التقرير أن "2014 كان عاماً مميزاً لكرة القدم القطرية، حيث شهد حصول المنتخب الأول على لقب "خليجي 22"، ومن قبله إنجاز فوز منتخب الشباب بكأس آسيا للمرة الأولى في تاريخه وتأهله لكأس العالم للمرة الثالثة، كما بدأ المنتخب الأول العام بالحصول على لقب بطولة غرب آسيا للمرة الأولى في تاريخه أيضاً".

وأوضح تقرير موقع الفيفا أن "دقات الساعة تتواصل وتنقضي تباعاً تمهيداً لرحيل العام 2014؛ لعل هذا الأمر يبدو عادياً في كثير من الأماكن، لكنه ليس كذلك في قطر، فهذا البلد الشغوف بكرة القدم والمتطلع للمستقبل، لن ينسى ما حمله 2014 من إنجازات ستبقى محفورة في تاريخه الكروي أبد الدهر".

وأضاف: أن "الكرة العنابية عاشت لحظات مميزة من الفرح على كافة الأصعدة، وأن نسبة النجاح قد تصل إلى 100 بالمئة، ذلك أن المنتخبات القطرية حصدت الإنجاز تلو الآخر على مدار الاثني عشر شهراً الماضية، حيث كانت التتويجات الجماعية والفردية زاخرة بكل الألقاب".

وأشار إلى أن الدوحة استضافت منافسات النسخة الثامنة من بطولة غرب آسيا بعدما شاركت قطر في نسخة 2008، "ومع تطور هذه البطولة، عاد العنابي للمشاركة من جديد للمرة الثانية، وشتان ما بين تلك المشاركة وهذه، حيث دخل المنتخب العنابي البطولة بأهداف واضحة كان في مقدمتها نيل اللقب، وأوكلت المهمة إلى المدرب الجزائري القدير جمال بلماضي الذي تسلم أولى مهماته في الاتحاد القطري بعد أن درّب فريق لخويا وقاده لنيل الدوري القطري مرتين".

وكان الإنجاز الثاني مع منتخب شباب قطر الذي ضمن التأهل منذ عام 2013 لكأس آسيا.

وأشار تقرير الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إلى أن "أكثر المتفائلين لم يتوقع أن ينتهي الأمر بالتتويج باللقب الآسيوي الكبير، لكن نجوم المستقبل كانوا على ثقة في قدراتهم وترجموا مهاراتهم فوق أرضية الميدان.. وقام الفريق الشاب ببطولة مثالية للغاية؛ بدأت بالفوز على كوريا الشمالية "المرشح الدائم للقب" وتواصلت مع تصدر المجموعة الرابعة بانتصارين وتعادل".

وتابع التقرير أن الفريق القطري الشاب حصد اللقب للمرة الأولى، ونال أحمد معين جائزة أفضل لاعب في البطولة، وأحرز أحمد السعدي لقب الهداف، "وعاشت قطر على إيقاع إنجاز فريد يتحقق للمرة الأولى".

وكان الإنجاز الثالث مع استعادة زعامة الخليج بعد أن تولى جمال بلماضي مهامه لقيادة منتخب قطر الأول في مارس/آذار، بدأ الخط البياني يأخذ منحى تصاعدياً تجلى في الفوز بالعديد من المباريات الودية التي جرت ضمن برنامج تحضيرات العنابي لخوض كأس آسيا 2015 في أستراليا.

وأوضح التقرير أن بطولة كأس الخليج بنسختها الـ22 التي أقيمت في السعودية خلال نوفمبر/تشرين الثاني أكدت الطريق الإيجابي الذي يمضي عليه العنابي مع مدربه الجديد.

مكة المكرمة