"القطرية" تواصل ضرباتها الرياضية وتُمدد رعايتها للأهلي السعودي

"القطرية" مستمرة مع النادي السعودي حتى عام 2020

"القطرية" مستمرة مع النادي السعودي حتى عام 2020

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 08-05-2017 الساعة 17:33
الدوحة - الخليج أونلاين


أعلنت إدارة النادي الأهلي السعودي، الاثنين، تجديد عقد الرعاية مع شركة الخطوط الجوية القطرية؛ وذلك لمدة ثلاثة أعوام مقبلة، وتحديداً حتى يونيو/حزيران 2020.

وأعلن النادي السعودي عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تجديد التعاقد مع الخطوط الجوية القطرية، التي تُعد الشريك الاستراتيجي لـ"الراقي"، لثلاث سنوات أخرى.

بدورها كتبت "الخطوط القطرية" عبر مختلف حساباتها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي: "نتشرف بتجديد عقد الرعاية للنادي الأهلي السعودي".

وكانت "القطرية" قد وقعت عقداً لرعاية النادي السعودي لأول مرة في أكتوبر/تشرين الأول من عام 2014، حيث كان من المفترض أن ينتهي بحلول صيف هذا العام، قبل أن يتفق الطرفان على تمديد الشراكة فيما بينهما.

وعلى هامش المؤتمر الذي أقيم في العاصمة القطرية الدوحة، أشار رئيس النادي الأهلي السعودي، أحمد المرزوقي، إلى أن التجديد مع الخطوط الجوية القطرية جاء بعد النجاح الكبير الذي تحقق لكلا الطرفين، خلال فترة الرعاية الأولى.

بدوره، بدا الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، أكبر الباكر، سعيداً بتجديد الرعاية مع النادي السعودي، وتمديد الشراكة الاستراتيجية معه، واصفاً إياه بأنه "الأفضل في المنطقة".

اقرأ أيضاً :

بعد برشلونة.. "القطرية" تُثبت ريادتها بشراكة طويلة مع الفيفا

يأتي إعلان النادي السعودي تمديد تعاقده مع الخطوط القطرية بعد إعلان الشركة، الأحد، توقيعها على عقد رعاية مع الاتحاد الدولي لكرة القدم؛ لتصبح الشريك الرسمي وشركة الطيران الرسمية لبطولاته، حتى عام 2022، بعد إزاحة منافستها "طيران الإمارات"، التي كانت تتولّى رعاية البطولات.

ويبرز كأسا العالم المقرّر إقامتهما في روسيا وقطر؛ عامي 2018 و2022 على التوالي، إضافة إلى كأس القارات صيف هذا العام، وكأس العالم للأندية الذي يُقام سنوياً، وكأس العالم للسيدات عام 2019، كأهم الأحداث الكروية التي ستتولّى "القطرية" رعايتها خلال فترة تعاقدها مع (الفيفا).

اقرأ أيضاً :

برشلونة و"الخطوط القطرية".. شراكة مستمرة لمواصلة الريادة

وكانت الخطوط القطرية وضعت شعارها على قميص برشلونة، صيف عام 2013 بناءً على اتفاق جرى بين مجلس إدارة النادي الكتالوني ومؤسسة قطر، حين اتخذ "الأول" قراراً تاريخياً، وفتح باب "الرعاية التجارية" على أقمصة الفريق.

وبفضل ذلك الاتفاق باتت مؤسّسة قطر ذائعة الصيت أول راعٍ رسمي في تاريخ النادي الكتالوني، حيث وُضع شعارها على قميص برشلونة، قبل أن يحل شعار "القطرية" بدلاً منها في 2013، مقابل 35 مليون يورو.

مكة المكرمة