القطري العطية ينسحب من رالي داكار بسبب عطل في سيارته

العطية لم يبدأ المرحلة الرابعة من رالي دكار

العطية لم يبدأ المرحلة الرابعة من رالي دكار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 05-01-2017 الساعة 20:20
توبيسا - الخليج أونلاين


انسحب السائق القطري ناصر العطية من رالي داكار للسيارات، الذي فاز به مرتين من قبل في عامي 2011 و2015؛ بعد عطب في سيارته تويوتا، كان من الصعب إصلاحه، الأربعاء، خلال المرحلة الثالثة في شمال الأرجنتين.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية (قنا)، أن العطية، الذي أحرز المرحلة الأولى من السباق الأبرز للطرق الوعرة، فقد الكثير من الوقت في مرحلة الأربعاء، التي امتدت لمسافة إجمالية بلغت 780 كم (منها 364 كم مخصصة للسرعة) بين سان ميغيل دي توكومان، وسان سلفادور دي خوخوي، واضطر للتوقف أكثر من ساعة بسبب تعرض الإطار الخلفي الأيمن لسيارته لضرر بالغ.

وقال منظمون: "إن العطية (46 عاماً)، الحاصل على برونزية بالرماية في أولمبياد 2012، لم يبدأ المرحلة الرابعة من سان سلفادور دي خوخوي، إلى توبيزا في بوليفيا، مؤكدين "أن الضرر الذي تعرضت له سيارته تويوتا هايلوكس كان بالغاً، إلى درجة تجعل إصلاحه من قبل الفريق صعباً جداً".

اقرأ أيضاً :

القطري العطية يحل ثانياً في المرحلة الثانية لرالي داكار

وفاز العطية بالمرحلة الأولى هذا العام، وكان وصيفاً في المرحلة الثانية، وبدا في طريقه لاستعادة صدارة الترتيب العام من الفرنسي سيباستيان لوب، بطل العالم للراليات 9 مرات، لكن سيارته اصطدمت بحجر.

واعترف العطية أن آماله في الفوز بالرالي للمرة الثالثة تبددت، وأبلغ السائق القطري موقع رالي داكار على الإنترنت بعدما أنهى اليوم في المركز الـ 32، قائلاً: "انتهى كل شيء بعد يوم سيئ".

وأضاف:" توقفنا من أجل الإصلاح، لم يكن لدينا كل قطع الغيار، وهو سوء حظ، لكن هذا يحدث في السباق، هذا هو سباق دكار، نقوم بعمل جيد حقاً، كنا نتصدر لكن حدث ما حدث".

وأفلت السائق القطري من حادث في اليوم الأول، عندما اشتعلت النيران بالسيارة، بعد تسرب للوقود عند الانطلاق، ونتيجة ذلك بات الفارق بين العطية ولوب متصدر الترتيب، ساعتين و14 دقيقة و58 ثانية، ما يجعل تعويضه مهمة بالغة الصعوبة.

مكة المكرمة