الكويت أول فريق عربي يخطف الكأس الآسيوية

الفريق الكويتي الذي فاز بكأس آسيا عام 1980

الفريق الكويتي الذي فاز بكأس آسيا عام 1980

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 29-12-2014 الساعة 14:08
الكويت-الخليج أونلاين


تتجه أنظار عشاق كرة القدم في القارة الآسيوية من 9 إلى 31 يناير/ كانون الثاني المقبل، إلى أستراليا التي تستضيف نهائيات كأس آسيا السادسة عشرة لكرة القدم، لتكون المرة الأولى التي تحتضن فيها الدولة العملاقة النهائيات بعد انضمامها إلى كنف الاتحاد الآسيوي عام 2006 بعد نحو 40 عاماً من المشاركات الأوقيانية.

في غضون خمسة عقود، نجحت نهائيات كأس آسيا في استقطاب الاهتمام في أرجاء القارة كافة، إذ يشارك فيها أفضل المنتخبات الوطنية الآسيوية كل أربع سنوات لتتنافس على اللقب الثمين.

بعد عامين من تأسيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عام 1954، أقيمت النسخة الأولى من البطولة في هونغ كونغ بمشاركة سبعة منتخبات في التصفيات من الدول الـ12 المؤسسة للاتحاد.

شهدت البطولة الآسيوية دخول المنتخبات العربية إلى منافساتها في البطولة الخامسة بتايلاند عام 1972، وذلك بعد أن نجحت الاتحادات الوطنية العربية في إبعاد إسرائيل عن عضوية الاتحاد الآسيوي.

وكان منتخب الكويت أول منتخب عربي يحرز اللقب في البطولة التي استضافها على أرضه عام 1980، ثم خلفه المنتخب السعودي الذي تزعم الساحة الآسيوية في بطولات 1984 و1988 و1996، وتعتبر اليابان الأكثر فوزاً باللقب القاري بأربعة ألقاب في 1992 و2000 و2004 و2011، في حين كانت الصبغة الأولى للبطولة عند انطلاقتها كورية جنوبية، إذ افتتحت السجل الآسيوي باللقبين الأولين عامي 1956 و1960.

كانت حقبة المنتخب الإيراني في أواخر الستينات وحتى منتصف السبعينات، حين انتزع اللقب 3 مرات متتالية أعوام 1968 و1972 و1976، وكان منتخب العراق الوحيد الذي كسر الهيمنة اليابانية على البطولة في الألفية الثالثة، حين توج باللقب عام 2007 بعدما تغلب على السعودية 1-صفر في المباراة النهائية بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا.

وشهد عام 2007 أيضاً الظهور الأول لمنتخب أستراليا في البطولة الآسيوية، بعد انضمامها إلى أسرة الاتحاد الآسيوي، حيث بلغ الدور ربع النهائي، ثم بعد أربع سنوات بلغت أستراليا المباراة النهائية عام 2011 في قطر قبل أن تخسر أمام اليابان صفر-1 بعد التمديد، وفقاً للسياسة الكويتية.

مكة المكرمة