الكويت: ندعم قطر بقوة لإنجاح مونديال 2022

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gDwmre

من زيارة وفد رياضي كويتي رفيع المستوى لأمير قطر (يناير 2018)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 04-01-2019 الساعة 04:00

أكد الاتحاد الكويتي لكرة القدم دعمه المطلق لدولة قطر في استضافتها للنسخة المقبلة من بطولة كأس العالم عام 2022، مبدياً استعداده الكامل لاستضافة بعض مباريات مونديال قطر؛ في حال تمت مخاطبة الاتحاد رسمياً من قبل الفيفا أو مسؤولي كرة القدم.

وقال نائب رئيس اتحاد الكرة الكويتي، أحمد عقلة العنزي، الخميس، إن بلاده ترحّب باستضافة بعض مباريات كأس العالم 2022، المقرّرة إقامتها في قطر، في حال تمت مخاطبة اتحاد بلاده بشكل رسمي من قبل مسؤولي الكرة القطرية والدولية.

وأضاف العنزي، بحسب بيان نشره الاتحاد الكويتي للعبة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن كل ما يتم تداوله في الوقت الراهن بشأن استضافة بعض الدول الخليجية لعدد من مباريات البطولة في حال تقرّر رفع عدد المنتخبات المشاركة إلى 48 منتخباً بدلاً من 32، لا يزال مجرد مقترح يدرسه الفيفا، ولم يتم البت فيه؛ سواء بتفعيله بشكل رسمي أو غض النظر عنه.

وشدد على أنه إذا فعّل الاتحاد الدولي للعبة المقترح أو غض النظر عنه بشكل نهائي، فإن الاتحاد الكويتي سيعمل بقوة على دعم نظيره القطري من أجل نجاح البطولة وتنظيمها بشكل لائق، خاصة أن المهمة لا تقع على كاهل دولة قطر فقط، بل على الدول الخليجية والعربية، متمنّياً نجاح قطر بتنظيم الحدث الكروي الأكبر على مستوى العالم.

وأشار  إلى أن رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم، أحمد اليوسف الصباح، سيلتقي نظيره الدولي السويسري جياني إنفانتينو، للتباحث حول إسناد عدد من مباريات مونديال 2022 لبعض الدول الخليجية، وذلك على هامش المباراة الافتتاحية لبطولة كأس آسيا، التي تستضيفها الإمارات خلال الفترة ما بين الخامس من يناير الجاري والأول من فبراير المقبل.

وكان الخبير الرياضي علاء صادق قد قال لـ"الخليج أونلاين": إن "نسخة 2022 المونديالية ستُقام كاملة في قطر بنسبة تزيد عن 99%"، وذلك في ردّه على سؤال حول تصريحات منسوبة لرئيس الفيفا تتعلّق بإمكانية توسعة البطولة.

وذهب علاء صادق إلى أبعد من ذلك بقوله: إن "ما يُثار حول مونديال قطر وإمكانية إسناد بعض المباريات لدول خليجية مجاورة هو إشعال للفوضى من الجانبين السعودي والإماراتي".

بدورها رحّبت قطر في أكثر من مناسبة بإمكانية زيادة عدد منتخبات المونديال، لكنها أشارت إلى أن ذلك يخضع حالياً لـ"دراسة الجدوى من قبل الفيفا"، قبل الإعلان عن القرار النهائي، في مارس المقبل؛ أي قبل انطلاق التصفيات القارّية المؤهلة لكأس العالم 2022.

وفي مايو 2017، افتتحت قطر "استاد خليفة الدولي" بحُلّته المونديالية، وكشفت أواخر 2018 عن تصميم استاد لوسيل أكبر ملاعب المونديال؛ إذ تبلغ سعته 80 ألف متفرّج، وسيحتضن مباريتي الافتتاح والنهائي.

ونالت قطر، في 2 ديسمبر 2010، حق استضافة مونديال 2022 بـ32 منتخباً، وتعهّدت منذ تلك اللحظة بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم، كما تسلّم أميرها، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في منتصف يوليو الماضي، رسمياً، راية استضافة بلاده النسخة المونديالية المقبلة، التي ستقام ما بين 21 نوفمبر و18 ديسمبر 2022.

ويُترقَّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية؛ من فنادق، ومطارات، وموانئ، وملاعب، ومستشفيات، وشبكات طرق سريعة، ومواصلات، وسكك حديدية.

مكة المكرمة