"اليوم الرياضي".. مناسبة قطرية فريدة قلّدها العالم

قطر كانت السباقة عالمياً باعتماد "اليوم الرياضي"

قطر كانت السباقة عالمياً باعتماد "اليوم الرياضي"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 12-02-2018 الساعة 09:03
هاني زقوت – الخليج أونلاين


انطلقت، صباح الثلاثاء 13 فبراير الجاري، رسمياً فعاليات "اليوم الرياضي" القطري في نسخته السابعة، والذي يستهدف التوعية بأهمية الرياضة ودورها في حياة المجتمعات، وجعلها جزءاً أساسياً من حياة الفرد اليومية.

وشارك أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بفعاليات "اليوم الرياضي"؛ من خلال ممارسة رياضة "ركوب الدراجات الهوائية"، حيث تم تداول الصور ومقاطع الفيديو على نطاق واسع في مواقع التواصل والشبكات الاجتماعية.

وشوهد الأمير الشاب في منطقة "الأبراج" و"كورنيش الدوحة"؛ تشجيعاً على ممارسة مختلف الأنشطة الرياضية حفاظاً على الصحة واللياقة البدنية.

وشاركت الشيخة موزا بنت ناصر رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، إلى جانب نجلها رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، في فعاليات "اليوم الرياضي"، في حديقة "أوكسجين بارك" ضمن مؤسسة قطر.

كما شارك رئيس الوزراء القطري ووزير الداخلية، عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، في "نادي قطر"، ضمن فعاليات "اليوم الرياضي" برفقة قوة الأمن الداخلي (لخويا).

وشملت الفعاليات مختلف الرياضات؛ منها ركوب الدراجات، والسباحة، وكرة القدم، وكرة السلة، والتنس، والتايكوندو، وعروض الدفاع عن النفس، والكرة الطائرة الشاطئية، ومسابقات رياضية مائية، وأنشطة وفعاليات بالصالات المغطاة للأندية والاتحادات، وكذلك في منطقتي "أسباير زون" والحي الثقافي (كتارا)، في احتفالية تهدف إلى تكريس الحياة الرياضية الصحية.

وتحوّلت قطر إلى ساحة مفتوحة للرياضة، حيث أُقيمت الفعاليات في منطقة الكورنيش، وأسباير، وكتارا، بالإضافة إلى فعاليات "الشرق"، و"الشمال"، و"الجنوب"، و"الغرب"، علاوة على مقار الفعاليات الخاصة بالمرأة.

وفي "أسباير زون" تشارك 31 وزارة ومؤسسة حكومية، أما فعاليات المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) فتشارك فيها العديد من الوزارات والاتحادات الرياضية والمؤسّسات والشركات، والتي وصل عددها إلى 62 جهة، من بينها 10 اتحادات رياضية، و11 وزارة وهيئة رسمية، و14 مؤسسة صحية، و10 شركات غذائية.

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك: معتز برشم.. "فتى قطر الذهبي"

ودعت وزارة الثقافة والرياضة القطرية للالتزام بالمعايير والشروط الواردة في القرار الأميري بشأن اليوم الرياضي للدولة؛ لضمان تحقيق الغايات المنشودة، وخاصة نشر الوعي بأهمية ممارسة الرياضة لدى الفئات العمرية المختلفة في اليوم الرياضي للدولة.

وخلال "اليوم الرياضي" تشارك جميع مؤسّسات دولة قطر في هذا الحدث الرياضي، وتتحول الدولة الخليجية إلى ملعب أخضر كبير يمارس خلاله عشرات الآلاف من المواطنين والمقيمين من كافة شرائح المجتمع أنواعاً عديدة من الرياضة.

وخرج المواطنون والمقيمون في قطر على "كورنيش الدوحة" وفي الحدائق والأندية الرياضية التي فتحت أبوابها للجميع اليوم احتفالاً باليوم الرياضي، الذي يعد إجازة رسمية في قطر.

وعلى موقع "تويتر" تصدر وسم "اليوم الرياضي للدولة" قائمة الترند في قطر، حيث شارك الجميع بتجاربه ونشاطاته في ذلك اليوم.

- قرار تاريخي

وأصدر أمير قطر السابق (الأمير الوالد)، الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، في ديسمبر 2011، مرسوماً "تاريخياً"؛ باعتماد يوم الثلاثاء الثاني من شهر فبراير من كل عام، يوماً رياضياً سنوياً؛ حيث تم العمل بالمرسوم الأميري بداية من 2012، في إطار رؤيتها الاستراتيجية "رؤية قطر 2030"، من خلال توسيع قاعدة المشاركة الشعبية في الأنشطة الرياضية المختلفة.

DVvM1hDW4AA4e0A

وتستهدف قطر تكريس مفهوم "الرياضة المجتمعية"؛ من خلال توسيع قاعدة المشاركة الشعبية في مختلف الأنشطة الرياضية، ولكافة الأعمار والفئات السنية.

وتسعى الدوحة من خلال "اليوم الرياضي" لتأكيد أنها تستهدف إدراك الإنسان لأهمية الرياضة ودورها البارز في المجتمع، وأنها ليست حكراً على المحترفين فقط، فضلاً عن الحصول على مؤشّرات الممارسة الرياضية بالمجتمع ودرجة إقبال الأفراد عليها.

- فكرة قطرية.. قلّدها العالم

واعتُبرت الخطوة القطرية باعتماد "اليوم الرياضي" آنذاك "غير مسبوقة" على الإطلاق، ليس على مستوى الخليج ومنطقة الشرق الأوسط فحسب، بل على صعيد العالم بأسره.

32723092972_137e6dab80_o

وسارت دول الخليج على خُطا قطر، وهنا يدور الحديث حول الإمارات والبحرين؛ حيث "قلّدتها" وخصّصت يوماً رياضياً، فيما بات يُعرف باحتفالات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بـ "اليوم الرياضي"، وذلك خلال الأسبوع الموحّد، لتؤكّد الدوحة أنها "سبّاقة" وتستشرف المستقبل قبل الآخرين؛ نظراً لتخطيطها وبُعد نظرها.

DViW-_mWkAAqeEM

كما تحوّل اليوم الرياضي في قطر إلى "ظاهرة" عالميّة؛ إذ خصّصت الأمم المتحدة يوماً رياضياً عالمياً في الـ 6 من أبريل من كل عام، بداية من 2014.

وبعد عام فقط، خصّص الاتحاد الأوروبي يوماً رياضياً لدوله، لتصبح تجربة قطر الفريدة نموذجاً عالمياً ومرجعاً حقيقياً لدول العالم بأسره، وبات يُدرج "اليوم الرياضي" ضمن "الروزنامة الوطنية".

- عادات وتقاليد

وجرت العادة في اليوم الرياضي لقطر، الذي يُعدّ عطلة رسمية في جميع أنحاء الدولة، أن يشارك أمير البلاد، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، "شخصياً" في الفعاليات المقترحة، إضافة إلى وجود رئيس الحكومة ووزرائه كافة، في مشهد يُظهر بوضوح مدى الالتحام بين القيادة والشعب.

32033725044_52af0ef33e_o

ومن ضمن تقاليد اليوم الرياضي في قطر، أن يقوم الأمير تميم بن حمد، والأمير الوالد حمد بن خليفة آل ثاني، بزيارات "عشوائية" للفعاليات، دون إخطار وترتيب مسبق، إضافة إلى المشاركة فيها بعيداً عن "البروتوكولات" الرسمية.

32033722964_2b2b924f63_o

ويكتسب الاحتفال باليوم الرياضي لقطر هذا العام أهميّة خاصة؛ إذ يتزامن مع الأزمة الخليجية التي اندلعت صيف العام الفائت، بعدما فرضت السعودية والإمارات والبحرين حصاراً برياً وجوياً على الدوحة بزعم "دعم الإرهاب"، وهو ما تنفيه الأخيرة، وتؤكّد أنها تواجه "حملة من الأكاذيب والافتراءات تستهدف التنازل عن سيادتها وقرارها الوطني المستقلّ".

24917308555_c380fb8004_o

ويرى متابعون للشأن الرياضي أن "اليوم الرياضي لقطر" 2018 سيكون "استثنائياً"، وسيُظهر التفاف الشعب القطري حول قيادته السياسية.

- التزام بالقيم الرياضية

بدوره أكّد وزير الثقافة والرياضة القطري، صلاح بن غانم العلي، أن الاحتفال باليوم الرياضي هذا العام يأتي في سياق نموّ الوعي المجتمعي بأهمية المرحلة، وأن اليوم الرياضي يعكس التزاماً مجتمعياً بالقيم الرياضية؛ ومنها انتشار الروح الرياضية، وعلامتها الاحترام المتبادل وترشيد سلوك الأفراد.

وأشار، في بيان صادر عن الوزارة بهذه المناسبة، إلى أن الرياضة تسهم في بناء الوعي بأهمية صحة الإنسان كي يكون مؤهّلاً للعمل البنّاء، كما أنها تبيّن الترابط المجتمعي بين جميع فئاته، وتحقّق المناعة النفسية والذهنية لكل فرد في المجتمع القطري.

image

وأضاف أن تنامي الوعي بالرياضة وأهدافها السامية يؤكّد قدرة المجتمع على مواجهة بعض الأمراض التي قد تعرقل عزمه على التقدّم، وهو ما يتجلّى من يومٍ لآخر في مستوى السلوك العام للقطريّين والمقيمين، حيث تحوّلت الرياضة إلى دافع لتنمية القدرات ومجال مساند لجملة المجالات الأخرى.

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك.. تعرّف على إمبراطورية الإعلام الرياضي "بي إن سبورت"

ولفت إلى أن اليوم الرياضي يثبت تنوّع النشاط الرياضي وعدم اقتصاره على الرياضات التنافسية؛ بل تحقيقه للتوازن المطلوب مع شتّى أنواع الرياضات التي يمارسها المجتمع بأريحية.

DVx8vvfW4AALFW_

وشدّد على أن رسالة اليوم الرياضي هي جزء من الرسالة العامة للرياضة، كما أنها تعبير مستمرّ عن وعي المجتمع بدوره في بناء الأجسام والعقول في آنٍ معاً، من خلال توسيع القاعدة الشعبية لممارسة الرياضة، وجعل الرياضة ركناً من أركان التغيير المجتمعي.

- فعاليات مختلفة لكافة الفئات

وعلى غرار السنوات الماضية، ستقام مجموعة كبيرة من الفعاليات والأنشطة للاحتفال باليوم الرياضي للدولة 2018، تشمل مختلف فئات المجتمع القطري؛ من رجال ونساء وأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة، للحفاظ على حياة صحية وعملية.

6_1_1

ولا يوجد منظّم واحد لليوم الرياضي في قطر، بل تقوم كل مؤسّسة بتنظيم فعاليات رياضية خاصة بالتنسيق مع اللجنة الأولمبية القطرية ووزارة الثقافة والرياضة، للتأكّد من عدم وجود تعارض بين الفعاليات المختلفة.

وتُستخدم في اليوم الرياضي جميع منشآت الدولة الرياضية؛ من أندية، وملاعب، وحدائق أولمبية، إضافة إلى المنشآت العامة: مثل الكورنيش، والحدائق العامة، في مشهد يُشبه تماماً "الكرنفال الرياضي".

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك: معتز برشم.. "فتى قطر الذهبي"

ووفق رصد لـ "الخليج أونلاين"، فإن 145 مكاناً يستضيف الفعاليات على مدار اليوم، في حين تشارك 220 جهة مختلفة في اليوم الرياضي لقطر 2018، وتُقام تلك الفعاليات في 7 مناطق تتوزّع على جغرافيا قطر؛ وهي: كورنيش الدوحة، وأسباير، والمؤسّسة العامة للحي الثقافي (كتارا)، إضافة إلى فعاليات "الشرق" و"الغرب" و"الشمال" و"الجنوب"، إلى جانب الفعاليات الخاصة بالمرأة.

37_1_1

وكالعادة، تخطف مؤسسة "أسباير زون" الأنظار خلال اليوم الرياضي؛ حيث لا يقتصر دورها على تنظيم فعالياتها الخاصة، بل يمتدّ لاستضافة فعاليات ما يزيد عن 22 جهة ومؤسسة من القطاعين الحكومي والخاص بدولة قطر؛ نظراً للأجواء الفريدة التي توفّرها المؤسّسة، والتنوّع المتوازن في فعالياتها، مستغلّة كل بقعة مفتوحة ومغطّاة لتحويلها لنشاط أو مسابقة رياضية.

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك: ناصر الخليفي.. "أيقونة" رياضية ناجحة

تجدر الإشارة إلى أن نتائج "اليوم الرياضي في قطر" بدأت تظهر بوضوح على أفراد المجتمع؛ حيث "ثبّتت المؤسّسات المختلفة يوماً في الأسبوع لممارسة الرياضة، كما شرع بعضها في تبنّي مراكز تدريب خاصة، في حين لجأت الوزارات إلى تخصيص غرف خاصة بالتدريب، على غرار تلك الموجودة في الأندية الرياضية.

22018111921530

ولليوم الرياضي فوائد أخرى تتعلّق بالنظام الغذائي؛ إذ بدأ المجتمع القطري في الاعتماد بصورة لافتة على المأكولات الصحية، إضافة إلى أن جهاز قطر للإحصاء أظهر انخفاضاً في نسبة "السمنة"، وزيادة معقولة في عدد ممارسي الرياضة.

مكة المكرمة
عاجل

تقرير للخارجية الأمريكية: الكويت لعبت دوراً محورياً في التوسط بين الفرقاء الخليجيين

عاجل

تقرير للخارجية الأمريكية: الأزمة الخليجية أثرت سلباً على جهود مكافحة الإرهاب إقليمياً