انتصار جديد.. "تقرير غارسيا" يثبت نزاهة ملف قطر لمونديال 2022

حسم الأمر.. مونديال 2022 في قطر

حسم الأمر.. مونديال 2022 في قطر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 28-06-2017 الساعة 13:13
هاني زقوت - الخليج أونلاين


ضربة جديدة لمن راهن على سحب شرف تنظيم نهائيات كأس العالم من قطر؛ وجّهها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، بنشره، الثلاثاء 27 يونيو/حزيران 2017، تقرير المحقق الأمريكي مايكل غارسيا، الخاص بالملفات المتقدمة لنيل تنظيم مونديالي 2018 و2022، حيث أظهر نزاهة الملف القطري، وعدم وجود أي شبهة فساد.

وكتب الاتحاد الدولي على موقعه الرسمي: "بما أن الوثيقة تم تسريبها بطريقة غير مشروعة لصحيفة ألمانية، فإن الرئيسين الجديدين للجنة العدل الداخلية لفيفا قرّرا النشر الفوري للتقرير بالكامل"؛ وذلك بغية تفادي نشر أي معلومات غير صحيحة.

garcia

وتابع بيان الفيفا: "من المهم الإشارة إلى أن الرئيسين السابقين لغرفتي (القضاء الداخلي)؛ السيدين بوربيلي وأيكرت، رفضا دائماً نشر هذا التقرير".

قضى غارسيا (ويعمل الآن قاضياً منتسباً بمحكمة الاستئناف في نيويورك) 18 شهراً، وحاور 75 شاهداً في طريقه لإعداد التقرير المكوّن من 400 صفحة، وبحث في ملفات قطر وإنجلترا وأستراليا وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية واليابان وهولندا وبلجيكا، لاستضافة كأسي العالم عامي 2018 و2022 توالياً.

- تفنيد ادعاءات

وكانت صحيفة "بيلد" الألمانية قد نشرت، الاثنين الماضي، تسريبات مجتزأة من تقرير غارسيا، وادعت أن مبلغاً مالياً قيمته مليونا دولار من مصدر مجهول قد يكون دخل في حساب لابنة أحد أعضاء الفيفا في العاشرة من عمرها.

"تقرير غارسيا" أكد أن العملة المستخدمة في العملية هي الجنية الإسترليني، مشدداً في الوقت نفسه على أنه لا يوجد أي دليل على الإطلاق يربط ملف "قطر 2022" بتحويل مليوني جنيه إسترليني إلى ابنة أحد أعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا.

qatar2

وحول حفل العشاء الشهير الذي أقيم في 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2010، بقصر الإليزيه، من طرف الرئيس الفرنسي الأسبق، نيكولا ساركوزي، وشارك فيه آنذاك رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ميشيل بلاتيني، إضافة إلى أحد المسؤولين القطريين، لفت تقرير غارسيا إلى أنه "لم يتم اكتشاف أي دليل يربط تصويت بلاتيني لقطر نظير الاستثمارات التي قامت بها الدولة الخليجية بعد ذلك في فرنسا".

وبناءً على ذلك، قضت لجنة التحقيق في الاتحاد الدولي لكرة القدم بعدم ضرورة اتخاذ أي تدابير أخرى، ليصبح أمر استضافة قطر لمونديال 2022 "أمراً حتمياً".

- ترحيب قطري وتشكيك في التوقيت

بدورها، أصدرت اللجنة العليا للإرث والمشاريع، التي تُعد بمثابة اللجنة المنظمة لمونديال قطر، فجر الأربعاء 28 يونيو/حزيران، بياناً مقتضباً، جاء فيه: "رغم تشكيكنا باختيار هذا التوقيت بالذات لتسريب تقرير غارسيا، إلا أننا نرحب بنشر النص الكامل للتقرير".

qatar6

ويُشير البيان بصورة غير مباشرة إلى الحصار البري والبحري والجوي الذي فرضته السعودية والإمارات والبحرين على قطر، منذ الـ 5 من يونيو/حزيران الجاري، تزامناً مع تصريحات لمسؤولين من تلك الدول تُهدد بعرقلة استضافة الدولة الخليجية لمونديال 2022.

وأضاف بيان اللجنة العليا للمشاريع والإرث: "قد أثبت تعاوننا الكامل مع التحقيق، كما أن النتائج التي خلص إليها تثبت نزاهة ملفنا وسلامته".

qatar3

وختم بالقول: "سنستمر بعملنا الدؤوب لضمان تنفيذ الوعد الذي قطعناه على أنفسنا باستضافة بطولة تاريخية لكأس العالم لكرة القدم، للمرة الأولى في المنطقة والعالم العربي".

اقرأ أيضاً:

تجاوزت كل العقبات.. هكذا أفشلت قطر خطط سحب مونديال 2022

- الذوادي يعلق

في السياق ذاته، أكد الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، حسن الذوادي، في مقابلة تلفزيونية أجراها فجر الأربعاء، مع قناة الجزيرة، أن تقرير غارسيا "أثبت مثل التحقيقات التي سبقته، نزاهة ملف قطر 2022، وهو الأمر الذي أكدناه منذ البداية".

وأوضح الذوادي: "تعاونّا مع التحقيق بشكل كامل؛ لثقتنا بسلامة إجراءاتنا ونزاهة ملفنا، لم يكن التحقيق الذي قام به غارسيا خاصاً بملف قطر فقط، بل شمل جميع الملفات المتقدمة بطلبات الاستضافة لنسختي 2018 و2022 من كأس العالم".

qatar1

وتابع قائلاً: "لقد أُعطي غارسيا كافة الصلاحيات كما لو أنه يمتلك سلطة قضائية، وهذا نتيجة لثقتنا بموقفنا ونزاهة ملفنا".

وختم بنبرة واثقة: "ردنا على المشككين دائماً يكون بمزيد من العمل على أرض الواقع. افتتحنا مؤخراً أول ملاعب البطولة؛ استاد خليفة الدولي، والعمل لا يزال مستمراً في سائر الملاعب. نحن مستمرون في عملنا للتحضير لاستضافة أول بطولة لكأس العالم في الشرق الأوسط".

اقرأ أيضاً:

تنمية قطرية شاملة لـ "نسخة مذهلة" من كأس العالم

- قطر ماضية نحو مونديال تاريخي

وفي ديسمبر/كانون الأول 2010، منح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قطر استضافة مونديال 2022 على حساب الولايات المتحدة وأستراليا وكوريا الجنوبية واليابان، لتصبح أول دولة "خليجية" و"عربية" و"شرق أوسطية" تنال شرف تنظيم أكبر تجمع كروي في العالم على الإطلاق.

qatar4

وتضمّن ملف قطر 2022 استخدام التقنيات المستدامة، وأنظمة التبريد المستخدمة على أكمل وجه في الملاعب ومناطق التدريب ومناطق المتفرّجين، وسيكون بمقدرة اللاعبين والإداريين والجماهير التمتّع ببيئة باردة ومكيّفة في الهواء الطلق، لا تتجاوز درجة حرارتها 27 درجة مئوية، وهو ما حدث بالفعل، وظهر جلياً في افتتاح "استاد خليفة الدولي" بحُلّته المونديالية.

qatar7

ومنذ فوزها بتنظيم مونديال 2022، واجهت قطر سلسلة من الخطط والعقبات التي كانت تستهدف بقوة سحب استضافة النهائيات العالمية من الدولة الخليجية "الرائدة رياضياً"، كان آخرها ما أفرزته الأزمة الخليجية-الخليجية.

ولاحقاً، حدّدت اللجنة التنفيذية التابعة لـ "فيفا" الفترة ما بين الـ 21 من نوفمبر/تشرين الثاني، والـ 18 من ديسمبر/كانون الأول، موعداً جديداً لإقامة مونديال قطر؛ إثر اعتراض البعض على درجات الحرارة "المرتفعة" في دول الخليج، ليتم الاستقرار على إقامته شتاءً وليس صيفاً.

اقرأ أيضاً:

افتتح أول ملاعب المونديال.. أمير قطر يظهر دعماً مطلقاً للرياضة

وفي الـ 19 من مايو/أيار 2017، افتتح أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، رسمياً ملعب "خليفة الدولي" بحلّته المونديالية، وسط حضور جماهيري غفير، قُدّر بـ 40 ألف متفرّج، على هامش إقامة نهائي كأس أمير قطر بين السد والريان.

وشهد حفل افتتاح أول ملاعب مونديال 2022 حضور رئيس الفيفا، ورئيس الاتحاد الآسيوي، الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، ورئيس الاتحاد العربي، الأمير تركي بن خالد، ولفيف من الشخصيات الرياضية القطرية والخليجية والعربية والعالمية.

وقال أمير قطر، في كلمة مقتضبة إيذاناً بافتتاح "خليفة الدولي" كأول ملاعب مونديال 2022 "جهوزية": "باسم كل قطري وعربي أعلن عن جاهزية استاد خليفة الدولي لاستضافة كأس العالم 2022".

مكة المكرمة