انتقال نيمار للغريم ريال مدريد يُثير ذعر ميسي

وسائل إعلام ربطت نيمار بالانتقال لريال مدريد

وسائل إعلام ربطت نيمار بالانتقال لريال مدريد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 15-05-2018 الساعة 23:56
مدريد - الخليج أونلاين


علّق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، "أيقونة" نادي برشلونة الإسباني، على إمكانية انتقال زميله السابق البرازيلي نيمار دا سيلفا، المحترف حالياً ضمن صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي، إلى ريال مدريد الإسباني، واصفاً الأمر بالضربة القوية للعملاق الكتالوني في حال تمت الصفقة بنجاح.

وقال ميسي، في تصريح لقناة "تي آي سي سبورت" الأرجنتينية، الثلاثاء، إن انتقال نيمار للريال سيكون ضربة قوية لبرشلونة، مؤكداً أنه تحدث مع النجم البرازيلي للتعرف منه حول الشائعات المتناثرة فيما يتعلق بانتقاله للفريق الملكي.

وعلى مدار الأشهر القليلة الماضية ربطت وسائل إعلام إسبانية، وخاصة المحسوبة على فريق "القلعة البيضاء"، النجم البرازيلي المتألق بالانتقال إلى قلعة "سانتياغو برنابيو"، مُرجعة السبب إلى تقدم "الدون" البرتغالي كريستيانو رونالدو في العُمر، واحتمالية عودة الويلزي غاريث بيل إلى الدوري الإنجليزي الممتاز من جديد.

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك.. أندية أوروبية بارزة يملكها "خليجيون"

وأضاف "البرغوث" الأرجنتيني قائلاً: "سيكون الأمر مروعاً بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وفي تلك الحالة سيكون ريال مدريد أقوى بكثير ممَّا عليه الآن في حالة انتقال نيمار له".

وأكمل موضحاً: "خلال اتصالي بنيمار أخطرته بالفعل بعدم التفكير في الانتقال إلى ريال مدريد".

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك: ناصر الخليفي.. "أيقونة" رياضية ناجحة

وكان نيمار قد عزز صفوف فريق العاصمة الفرنسية، صيف عام 2017، آتياً من برشلونة الإسباني، مقابل 222 مليون يورو، ليصبح نجمُ الكرة البرازيلية "اللاعب الأغلى في تاريخ كرة القدم".

وقبل أيام حسم رئيس النادي الباريسي، القطري ناصر الخليفي، الجدل المثار بقوله إن نيمار لن يرحل عن "حديقة الأمراء"، معرباً عن ثقته بنسبة 2000 في المئة من بقاء اللاعب ضمن صفوف باريس سان جيرمان الموسم المقبل.

وأرجع رئيس النادي الباريسي شائعات رحيل نيمار إلى وسائل الإعلام الإسبانية، التي تتحدث عن ذلك الأمر منذ أكتوبر الماضي، لافتاً إلى أن اللاعب نفسه سبق أن أكّد هذا الأمر بشكل علني، لكنه لن يقوم بالأمر نفسه في كل مرة؛ لأن ذلك لن يكون أمراً احترافياً.

مكة المكرمة