بداية موفقة للمان سيتي بتغلبه على نيوكاسل بهدفين نظيفين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 18-08-2014 الساعة 10:52
مانشستر-الخليج أونلاين(فرانس برس)


حسم فريق مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي قمته الافتتاحية في الدوري بالفوز 2-0 على مُضيفه فريق نيوكاسل يوم أمس الأحد (08/17) ، وذلك على أرض ملعب سانت جيمس بارك معقل النيوكاسل، ليُعلن بداية موسمٍ قوي.

وسجل هدفي اللقاء الإسباني دافيد سيلفا في الدقيقة 37، والأرجنتيني سيرجيو أجويرو في الدقيقة 92.

وجاءت المباراة هادئة النسق نوعاً ما، وفرض مانشستر سيتي إيقاعه في أغلب فترات المباراة، ومنع نيوكاسل من استغلال عاملي الأرض والجمهور، وقدّم مباراة متوازنة دفاعياً وهجومياً.

الشوط الأول بدا متوسط المستوى من الفريقين، مع أفضلية تكتيكية لمانشستر سيتي الذي شن هجمات أكثر خطورة من نيوكاسل واستطاع في المقابل الحد من خطورة أصحاب الأرض بقيادة لاعبهم كابيلا.

واعتمد السيتي في تشكيلته على الرباعي الهجومي نصري وسيلفا ويوفيتيتش ودزيكو، مع تبادل المراكز والأدوار فيما بينهم، فيما فضّل المدرب بيليجريني الاعتماد على الحارس الإنجليزي جو هارت.

ودخل السيتي أجواء اللقاء مبكراً في الدقيقة الثالثة بعدما وضعت تمريرة يوفيتيش الطولية زميله دزيكو منفرداً في وجه الحارس كارلو الذي نجح بالتصدي لتسديدة المهاجم البوسني الضعيفة.

وعاد سمير نصري ليهدد مرمى نيوكاسل في الدقيقة (10) بتسديدة قوية لكن حارس نيوكاسل كارول تألق في إبعادها.

وبعدها بدقائق استطاع نيوكاسل امتصاص حماسة الضيوف ولملم صفوفه وبدأ بتنظيم الهجمات على مرمى السيتي بقيادة صانع الألعاب الخطير كابيلا، لكن دفاع السيتي انتشر في ملعبه بشكلٍ سليم عبر أكثر من خط دفاعي والضغط على حامل الكرة لتضييق المساحات على لاعبي نيوكاسل.

ونجح تكتيك السيتي خاصة في النواحي الدفاعية بمنع أي خطورة تُذكر لنيوكاسل.

واستمرت محاولات الفريقين العقيمة لتسجيل هدف، حتى الدقيقة 37 حينما استلم الإسباني سيلفا داخل منطقة جزاء نيوكاسل تمريرة سحرية بالكعب من دزيكو، وسددها سيلفا على يسار الحارس كارول.

في الشوط الثاني لم يُظهر نيوكاسل ردة فعلٍ قوية للعودة باللقاء، واستمر السيتي بفرض أسلوبه وبدا الحارس هارت مرتاحاً، وظهرت فعلياً حاجة نيوكاسل إلى مهاجم يُسبب المشاكل لدفاعات الضيوف.

وجاءت في الدقيقة 57 أولى محاولات نيوكاسل بعدما ارتقى المدافع دوميت ليسدد كرة رأسية مستغلاً التقدم الخاطئ لهارت، وعلت الكرة العارضة قليلاً.

ورد البوسني دزيكو في الدقيقة 64 عبر رأسية خطيرة قرب مرمى كارول.

وكاد نيوكاسل (85) عبر البديل أيوزي بيريز إدراك التعادل بعدما أهدر فرصة محققة للتسجيل إلا أن تسديدته غيّرت اتجاهها بعد اصطدامها بمدافع السيتي.

ومرةً أخرى أهدر لاعب نيوكاسل سيسوكو فرصةً خطيرة بعدما استلم تمريرة بدون رقابة على حدود منطقة الجزاء ليسددها ضعيفة في يد الحارس جو هارت.

وقتل البديل الأرجنتيني أجويرو نتيجة اللقاء بعد تسجيله هدفاً في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بعد اختراق من الناحية اليسرى مسدداً كرة قوية تصدى لها الحارس كارول لتعود مرة أخرى لأجويرو ولا يجد صعوبة بإسكانها الشباك.

مكة المكرمة