بدت كـ"ترضية".. فوز صلاح بجائزة الفيفا يثير جدلاً

النجم المصري حصد جائزة أجمل هدف في العالم
الرابط المختصرhttp://cli.re/Lro5wg

منح صلاح جائزة بدا كأنه "ترضية" بحسب نقاد رياضيين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 26-09-2018 الساعة 16:22
لندن - الخليج أونلاين

لا تزال تداعيات حفل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لتوزيع جوائز "الأفضل" تثير جدلاً واسعاً حول اللاعبين الفائزين بالجوائز الفردية، وتشكيل أفضل اللاعبين في العالم لعام 2018.

النصيب الأكبر من الجدل كان بخصوص النجم المصري محمد صلاح الذي تُوّج بجائزة "بوشكاش" لأجمل هدف في العالم؛ ما أثار علامة استفهام كبيرة ودفع كثيرين إلى طرح تساؤلات عدة حول أحقية نجم ليفربول بالجائزة الفردية.

وحصد "صلاح" الجائزة، التي بدت كأنها "ترضية"، بفضل هدفه الذي أحرزه في شباك إيفرتون بالدوري الإنجليزي، متفوقاً على أهداف أخرى "بدت أكثر جمالية"؛ على غرار مقصية كريستيانو رونالدو في شباك يوفنتوس بدوري الأبطال، وهدف غاريث بيل في مرمى ليفربول بنهائي كييف 2018، إلى جانب أهداف أخرى مثل هدف البرتغالي ريكاردو كواريزما في شباك إيران بمونديال روسيا هذا الصيف.

واللافت أن هدف "الفرعون المصري" لم يفز بجائزة "هدف الشهر" بـ "البريميرليغ" في ديسمبر 2017، والتي ذهبت في نهاية المطاف للمخضرم جيرمين ديفو بفضل هدفه في مباراة فريقه بورنموث ضد كريستال بالاس.

كما تلقى الفيفا انتقادات لاذعة بسبب طريقة اختيار الفائز بالجائزة، والتي تعتمد فقط على تصويت الجماهير؛ حيث حصد صلاح 38% من إجمالي المصوتين، مقابل 22% لهدف كريستيانو رونالدو.

ويعتمد الاتحاد الدولي لكرة القدم في منح جوائزه الفردية سنوياً على التصويت بنسبة 25% لكل من الجماهير وقادة المنتخبات ومدربيها، إضافة إلى وسائل الإعلام العالمية، في حين يتم اعتماد تصويت الجماهير لجائزة "بوشكاش".

تجدر الإشارة إلى أن حفل الفيفا الذي أقيم مساء الاثنين بالعاصمة البريطانية لندن عرف فوز الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة أفضل لاعب في العالم، متفوقاً على رونالدو وصلاح.

مكة المكرمة