برشلونة يبحث في تركيا تجديد ملعبه.. ويخطط لفتح متجر قريباً

ملعب "كامب نو" معقل العملاق الكتالوني

ملعب "كامب نو" معقل العملاق الكتالوني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 21-05-2017 الساعة 17:10
إسطنبول - الخليج أونلاين


كشف المدير التنفيذي للإيرادات، فرانشيسكو كالفو، في نادي برشلونة الإسباني، عن لقاءات يتم عقدها مع شركات تركية، من أجل عملية تجديد ملعب "كامب نو"، كاشفاً في الوقت نفسه أنه سيتم فتح أول متجر للنادي الكتالوني في تركيا.

وأوضح كالفو أنهم يحرصون على توفير الراحة لمشجعي الفريق في الملعب، واختيار أجود المستلزمات في تجديده.

وبيّن أن إدارة الفريق تواصل مباحثاتها مع الشركات التركية الراعية لنادي برشلونة، حول تجديد ملعب كامب نو.

وفي حديث كالفو مع وكالة "الأناضول"، بمدينة إسطنبول التي قدم إليها من أجل اتفاقية عقدها برشلونة مع شركة "نيف" التركية الناشطة في مجالات العقارات، قال: "لدينا مشروع كبير لتجديد كامل المجمع، وعقدنا اتفاقية مع شركة يابانية في مجال العمارة، وستبدأ أعمال البناء صيف 2018".

وأضاف: "كما أننا منفتحون أمام جميع الموردين، ويمكن للشركات التركية أن تقدم عروضها لنا في هذا الخصوص".

اقرأ أيضاً :

بات "أيقونة".. حكاية 400 هدف أحرزها رونالدو بقميص ريال مدريد

والخميس الماضي، شهدت إسطنبول توقيع اتفاقية بين برشلونة و"نيف"، لتصبح الأخيرة الراعي الرسمي الإقليمي للفريق الإسباني لثلاث سنوات.

وأكد المدير التنفيذي أهمية الاتفاقية بالنسبة لهم من أجل التواصل مع عشّاق كرة القدم في تركيا، مبيناً أن الاتفاقية ستدخل حيز التنفيذ اعتباراً من الأول من يوليو/تموز المقبل.

وأضاف أن الاتفاقية تعتبر إعلان برشلونة و"نيف" شراكتهما في تركيا.

اقرأ أيضاً :

برشلونة و"الخطوط القطرية".. شراكة مستمرة لمواصلة الريادة

وفيما يتعلق بالأنشطة التي ينفذونها من إيرادات الرعاية الرسمية التي تصل لمبالغ طائلة، أوضح كالفو أن "برشلونة وضع نصب عينيه النمو، وعليه فإن المصاريف تزداد، وفي هذا المجال يتوجب زيادة الإيرادات أيضاً".

وأردف كالفو أن "الفرق التركية هي الأخرى تمتلك إيرادات ضخمة، ونحن لدينا علامة تجارية ولاعبون جيدون".

ولفت إلى أن رياضة كرة القدم لها نوعان من المنافسة؛ أحدهما داخل الملعب والآخر خارجه.

كالفو أكد أن قرارات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، المتعلقة بقانون اللعب المالي النظيف، لم تؤثر كثيراً على الفريق، وقال إن برشلونة لا يعاني من مشاكل في قضية الإيرادات.

وحول علاقات الشركات التركية مع برشلونة، قال كالفو: "نحن نحب تركيا كثيراً، وهي الأخرى تبادلنا الشعور ذاته، أمَّا بالنسبة للمشجعين الأتراك فهم مولعون بالفرق التي يشجعونها، ولكنهم يحبون برشلونة كثيراً في الوقت نفسه".

اقرأ أيضاً :

يخلق من الشبه 40.. نسخ طبق الأصل لنجوم الكرة في الشرق الأوسط

وتابع: "شعبية برشلونة ارتفعت في تركيا عقب تعاقد اللاعب التركي أردا توران مع الفريق، طبعاً هذه الشعبية كانت موجودة قبل التعاقد أيضاً".

واعتبر أن برشلونة هو الفريق الثاني للمشجعين الأتراك بعد الفريق المحلي الذي يشجعونه في تركيا.

كالفو أشار إلى أن عدد متابعي حساب برشلونة على تويتر من الأتراك أكثر من المتابعين في إسبانيا، مبيناً أن أكثر من مليونين ونصف المليون تركي يتابعون حساب برشلونة على تويتر.

وأفاد أنهم يخططون لفتح أول متجر للنادي الكتالوني في تركيا في إطار الاتفاقية مع شركة "نيف"، دون أن يحدد موعد الافتتاح.

وقال إن من بين أهداف برشلونة خلال السنوات الخمس المقبلة، رفع مستوى إيراداته إلى مليار يورو.

مكة المكرمة