بطولة لعمّال مونديال 2022 بقطر.. يد تبني وقدم تلعب وتنافس

"كأس العُمال" تشهد مشاركة 32 فريقاً نصفهم من عمال مشاريع المونديال

"كأس العُمال" تشهد مشاركة 32 فريقاً نصفهم من عمال مشاريع المونديال

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-02-2017 الساعة 12:24
هاني زقوت - الخليج أونلاين


اعترافاً منها بأهمية ما يقدمونه في سبيل تحقيق استضافة أفضل لمونديال كأس العالم عام 2022، وتكريماً لهم، تنظم دولة قطر بطولة للعمال المشاركين في مشاريع المونديال (كأس العُمال)، بمبادرة من مؤسسة دوري نجوم قطر، وبرعاية اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية التي تشرف على مشاريع "مونديال التحدي".

تشهد النسخة الخامسة من كأس العمال، التي تستمر سبعة أسابيع كاملة، مشاركة 600 لاعب موزعين على 32 فريقاً، في رقم قياسي لم تشهده البطولة الكروية من قبل؛ إذ شارك 24 فريقاً فقط في نسخة العام الفائت، ما يُشير إلى الاهتمام القطري الكبير بملف العُمال.

22017

وكان من المقرر انطلاق البطولة الجمعة، قبل أن يتم تأجيلها لأسبوع كامل؛ بسبب الأحوال الجوية السائدة في الدوحة، واستمرار هطول الأمطار بغزارة؛ ما استدعى ترحيل المباراة الافتتاحية التي يحتضنها ملعب نادي قطر، لـ24 فبراير/شباط الجاري.

-الفرق المشاركة

ارتأت مؤسسة دوري نجوم قطر واللجنة العليا للمشاريع والإرث ضرورة دخول الجماهير مجاناً إلى المباراة الافتتاحية، وباقي منافسات بطولة (كأس العُمال)؛ وذلك للتفاعل مع الأجواء التنافسية المنتظرة بين الفرق المشاركة.

اقرأ أيضاً :

مونديال قطر 2022.. حلم يمضي نحو هدفه بثبات

تتكون الفرق المشاركة البالغ عددها 32 من عُمال يمثلون شركات مقاولات محلية ودولية، تُشارك في مشاريع مختلفة في جميع أنحاء قطر، كما يعمل "الأغلبية" منهم في إنجاز وإتمام مشاريع البنية التحتية، إضافة إلى مشاريع مونديال 2022 التي تُشرف عليها اللجنة العليا للمشاريع والإرث.

cup1

تشهد النسخة الخامسة من كأس العُمال مشاركة 15 فريقاً مرتبطاً باللجنة المنظمة لمونديال 2022؛ أي النصف تقريباً، بواقع 11 فريقاً من مقاولي مشاريع كأس العالم السابقين والحاليين، علاوة على أربعة فرق تعمل مع اللجنة العليا ضمن برنامج (الجيل المبهر) الخاص بالمسؤولية الاجتماعية.

-تطور مستمر وإعجاب دوليّ

وتحظى بطولة كأس العُمال باهتمام كبير يتخطى حدود قطر، كما أن لديها شعبية جارفة؛ إذ احتشد ما يزيد على 11 ألف متفرج في مدرجات ملعب النادي الأهلي؛ لمتابعة أطوار المباراة النهائية لنسخة العام الفائت.

fifa2

كما حازت البطولة العُمالية على إعجاب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، السويسري جياني إنفانتينو، حيث حضر إحدى مباراتي الدور نصف النهائي في 2016، برفقة مستشار الأمم المتحدة للتنمية والسلام، ويلفيرد ليمكي، وشدد الثنائي على أن (كأس العمّال) تزرع روح المنافسة والصداقة لدى المشاركين.

-قطر تُلجم المشككين

تواصل قطر إلجام المشككين منذ نيلها شرف استضافة نهائيات كأس العالم 2022 على حساب الولايات المتحدة الأمريكية، قبل ما يزيد على ستة أعوام، حيث تتعرض الدولة لحملة إعلامية ممنهجة؛ لأجل سحب تنظيم المونديال من الدوحة، لكنها تخرج لتفاجئ بجهوزيتها الكاملة وانفتاحها على المبادرات كافة، وسحب الذرائع من "المُغرضين" و"أصحاب الأجندات الخاصة"، بحسب محللين رياضيين قطريين.

اقرأ أيضاً :

تنمية قطرية شاملة لـ "نسخة مذهلة" من كأس العالم

وواجهت قطر، خلال فترة السنوات الماضية، انتقادات واسعة على خلفية حقوق العمالة الأجنبية وورش العمل المرتبطة بكأس العالم، إلا أن الدوحة تنفي انتهاك حقوق العمال جملة وتفصيلاً، وتؤكد العمل دائماً على تحسين ظروفهم.

وفي أبريل/نيسان 2016، أعلن رئيس "فيفا"، السويسري جاني إنفانتينو، الذي خلف مواطنه جوزيف بلاتر، عن إنشاء لجنة مستقلة لمراقبة ظروف العمال في الملاعب القطرية التي تستضيف كأس العالم 2022؛ وذلك على هامش زيارته الأولى للدوحة منذ انتخابه على سدة أرفع منظمة كروية في العالم.

-جولات تفتيش مشتركة

وخلال الشهر الجاري، تمت أولى الجولات "التفتيشية" المشتركة على مشاريع مونديال قطر 2022، مع الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب، كما أكدت اللجنة العليا للمشاريع والإرث على لسان أمينها العام، حسن الذوادي.

وجاءت الجولة التفتيشية المشتركة على مشاريع مونديال 2022 بناءً على مذكّرة تفاهم وقّعت في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، بين الذوادي والأمين العام للاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب، أمبيت يوسون.

fifa1

وشملت المذكرة، التي تمتد مبدئياً سنة كاملة، إجراء جولات تفتيش مشتركة على مواقع البناء وأماكن سكن العمال، إضافة إلى التدريب في مجال الصحة والسلامة للجنة العليا ومقاوليها الذين يعملون في مشاريع كأس العالم.

كما تضمّنت مراجعة وتقييم منتديات رعاية العمال، التي تعتبر آلية أطلقتها اللجنة العليا للإرث والمشاريع، تفسح المجال من خلالها للعمال للتعبير عن آرائهم، وعرض تظلّماتهم وحلّها.

work

-خوذ مكيفة

أواخر العام المنصرم، كشفت الدوحة عن "خوذ مكيّفة" مبتكرة، تم تصميمها وتطويرها من قبل كبار الباحثين في قطر، لديها القدرة على خفض حرارة الجلد بشكل ملحوظ في أوساط عمال البناء بنسبة تصل إلى 10 درجات مئوية، في تسهيل جديد للقائمين على أعمال البناء في المواقع المستضيفة لكأس العالم 2022.

وبحسب الباحثين العاملين على هذا النظام الجديد في جامعة قطر، من شأن هذا الابتكار إتاحة ظروف عمل أكثر أمناً وراحة خلال أشهر الصيف، التي ترتفع فيها درجات الحرارة كثيراً في قطر.

qattt55

ووفقاً للجنة المشاريع والإرث القطرية، فإن هذه الخوذ التي تعمل بالطاقة الشمسية خضعت لاختبارات "دقيقة وصارمة"، كما حصلت على براءة الاختراع في جميع أنحاء العالم، ودخلت مرحلة الإنتاج على أيدي مجموعة من العلماء المقيمين في الدوحة.

-إلغاء نظام "الكفالة"

وفي ديسمبر/كانون الأول 2016، بدأت قطر عملياً تطبيق القانون الخاص بـ"تنظيم دخول وخروج الوافدين وإقامتهم"، وإلغاء العمل نظام "الكفالة"، بعد مرور عام كامل على تصديق أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، عليه ونشره بالجريدة الرسمية.

ويمنح القانون الجديد العمال الأجانب العاملين في البلاد مرونة أكبر بالحركة والسفر ونقل عقود عملهم إلى جهات أخرى، كما يراعي حقوق العاملين وأرباب العمل والأسر، من خلال تنظيم آليات الإقامة والعمل والسفر والخروج والانتقال، لتكون قطر الدولة الأولى خليجياً في إلغاء "نظام الكفالة".

اقرأ أيضاً :

قطر تدشّن عهد إلغاء "الكفالة" في الخليج.. والجميع رابحون

وتضمن القانون الجديد إلغاء نظام الكفالة، وتسمية "الكفيل"، وتعويضهما بنظام عقد العمل، وتسمية المستقدِم، ويجيز انتقال الوافد للعمل إلى صاحب عمل آخر قبل انتهاء مدة عقد العمل بعد موافقة صاحب العمل والجهة المختصة، ووزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، ويسمح أيضاً للوافد بالانتقال فور انتهاء مدة عقد العمل محددة المدة، أو بعد مضي خمس سنوات على اشتغاله مع صاحب العمل إذا كان العقد غير محدد المدة.

ويلغي القانون الجديد "مأذونية الخروج" المسبقة المعروفة باسم "الخروجية"، وتعويضها بضرورة إعلام صاحب العمل قبل ثلاثة أيام عمل من السفر.

ويستطيع الوافد للعمل اللجوء إلى لجنة تظلمات خروج الوافدين في حال اعتراض المستقدم أو الجهة المختصة على سفره، وبموجب القانون الجديد يستطيع الخروج من الدولة فور إخطار المستقدم الجهة المختصة بموافقته على قيام العامل بالإجازة.

وتُشير التوقعات إلى أن عدد العمال المنخرطين في ورش كأس العالم سيزيد في 2017 من زهاء 10 آلاف إلى أكثر من 30 ألفاً، في حين أفاد وزير المالية القطري، علي شريف العمادي، أن بلاده تنفق نصف مليار دولار أمريكي أسبوعياً على مشاريع البنية التحتية لاستضافة كأس العالم، متوقعاً في الوقت ذاته المواصلة على هذا النسق "في السنوات الثلاث أو الأربع المقبلة".

مكة المكرمة
عاجل

وزير العدل التركي: كل التحضيرات القانونية والتقنية جاهزة لنقل قضية خاشقجي إلى المستويات الدولية

عاجل

وزير العدل التركي: سنحاول الوصول إلى نتيجة بالتعاون مع المجتمع الدولي في قضية خاشقجي

عاجل

وزير العدل التركي: يجب أن يكون موقف الجانب السعودي في قضية خاشقجي بنّاء

عاجل

وزير العدل التركي: يجب أن يكون موقف الجانب السعودي في هذه القضية بنّاء

عاجل

وزير العدل التركي: تجديد الطلب التركي بتسلم المتهمين بقتل خاشقجي جاء ضمن إطار القوانين

عاجل

وزير العدل التركي ينتقد رفض الجانب السعودي تسليم الأشخاص المتهمين بجريمة قتل خاشقجي