بعد اجتماع "إيجابي".. تفاؤل برفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية

الفيفا رفع الحظر الكروي في ديسمبر 2017

الإيقاف جاء على خلفية ما اعتبرته الهيئات الدولية تدخلاً حكومياً بالشأن الرياضي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 12-07-2018 الساعة 21:21
الكويت - الخليج أونلاين

يسود تفاؤل كبير في أوساط المسؤولين الكويتيين بقرب رفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية، بعد الاجتماع الذي عُقد مع وفد اللجنة الأولمبية الدولية لبحث المسألة التي أرقت كثيراً الوسط الرياضي الكويتي.

وأكد المدير العام للهيئة العامة للرياضة الكويتية، حمود فليطح، أن الاجتماع بين الطرفين الكويتي والأولمبي "حقق نتائج إيجابية"، لافتاً إلى أنه "تم الاتفاق في الاجتماع على العمل وبذل الجهود في الفترة المقبلة لمصلحة الحركة الأولمبية الكويتية.

بدوره قال نائب رئيس المدير العام ومسؤول العلاقات الدولية في الأولمبية الدولية بيرو ميرو :"نتطلع في هذا الاجتماع إلى استمرار التعاون المشترك من أجل مصلحة الحركة الأولمبية"، معرباً عن تقديره للجهود الرياضية الكويتية في هذا الإطار.

وكان الجانبان الكويتي والدولي قد اتفقا في مدينة جنيف السويسرية، في أبريل الماضي، على خارطة طريق تؤدي في النهاية إلى التوافق التام بين الجانبين؛ تمهيداً للإعلان عن رفع الحظر الأولمبي المفروض على الكويت، والمشاركة في مختلف المسابقات والبطولات التي تقع تحت مظلة اللجنة الأولمبية الدولية.

وقرّر الاتحاد الدولي لكرة القدم، برئاسة السويسري جياني إنفانتينو، في 6 ديسمبر 2017، رفع الإيقاف عن النشاط الكروي في الكويت بعد تجميد دام لأكثر من عامين؛ وذلك إثر إقرار مجلس الأمة (البرلمان) قانون الرياضة الجديد عقب موافقة الحكومة عليه بصفة الاستعجال، بفضل وساطة قطرية ناجحة.

وفرضت اللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد الدولي لكرة القدم، في أكتوبر 2015، إيقافاً على الرياضة الكويتية؛ على خلفيّة ما اعتبرته "تدخّلاً حكومياً في الشؤون الرياضية".

مكة المكرمة