بعد اعتذار الكويت.. هل تُقام "خليجي 23" في قطر؟

شهدت خليجي 23 عدة تقلبات في الفترة الماضية

شهدت خليجي 23 عدة تقلبات في الفترة الماضية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 10-02-2016 الساعة 23:06
الدوحة - الخليج أونلاين


باتت دولة قطر أقرب من أي وقت مضى إلى نيل شرف استضافة بطولة "خليجي 23"، بعد أن عصفت عقوبة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بالكرة الكويتية، حيث أعلنت الكويت رسمياً عن عدم استضافة البطولة.

فقد أكد نائب المدير العام لشؤون الرياضة في الكويت، الأحد، أن قرار مجلس الوزراء الكويتي الخاص بالاعتذار عن استضافة دورة كأس الخليج الـ23 لكرة القدم "يعد قراراً نهائياً لا رجعة فيه".

وقال حمود فليطح، بحسب بيان صحفي نشرته وكالة الأنباء الكويتية، إن الاعتذار عن عدم الاستضافة جاء خصوصاً بعد قرار الإيقاف للرياضة الكويتية من قبل اللجنة الأولمبية الدولية.

قبل أسابيع قليلة؛ نقلت مصادر صحفية خليجية، نقلاً عما أسمته "مصدراً رسمياً" لم تسمه، أن "دولة قطر ستكون البديلة للكويت، لاستضافة بطولة كأس الخليج الثالثة والعشرين، والمرجح إقامتها في شهر يناير/ كانون الثاني من العام المقبل".

وأوضح المصدر: "أستطيع أن أؤكد أن قطر وافقت على استضافة البطولة، ومن المرجح أن تكون في شهر يناير/ كانون الثاني 2017 بحسب رغبة القطريين، وربما يكون هناك موعد آخر بحسب أجندة الاتحادات المشاركة والدولة المستضيفة".

وفرض "الفيفا" في أكتوبر/تشرين الأول الماضي عقوبة إيقاف نشاطات الاتحاد الكويتي لكرة القدم، بعد مناقشة اللجنة التنفيذية للفيفا، القانون الكروي الكويتي الجديد والذي اعتبرت أنه تضمن تدخلاً غير مقبول في شؤون الاتحاد الكويتي من قبل الحكومة، الأمر الذي يتعارض مع لوائح الفيفا التي تنص على أن تدير الاتحادات الأعضاء أمورها باستقلالية من دون تدخل طرف ثالث.

هذه العقوبة أدت إلى تجميد مشاركة منتخب الكويت في التصفيات المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018، وكأس آسيا 2019 في الإمارات، وأيضاً حظرت على الاتحاد الكويتي استضافة دورة كأس الخليج الثالثة والعشرين التي كانت مقررة من 22 ديسمبر/كانون الأول حتى 4 يناير/كانون الثاني المقبلين.

وبحسب ترتيب الدول في استضافة بطولة كأس الخليج، فإن قطر هي الدولة التي تلي دولة الكويت في استضافة البطولة، الأمر الذي جعلها المرشح الأول للحلول محلها.

تجدر الإشارة إلى أن خليجي 23 شهدت عدة تقلبات في الفترة الماضية، حيث طلب الاتحاد الكويتي في أغسطس/آب الماضي تأجيل البطولة من ديسمبر/كانون الأول 2015 إلى الشهر نفسه من العام 2016 لعدم جاهزية الملاعب والمنشآت، ثم عاد وطلب إقامتها في موعدها الأول، بعد أن أعلنت الهيئة العامة للشباب والرياضة بالكويت تحملها مسؤولية تجهيز المنشآت في الموعد المحدد، إلا أن عقوبة "الفيفا" حطمت مساعيه باستضافة البطولة.

مكة المكرمة