بعد الفيفا.. "اليويفا" يهدد قناة القرصنة السعودية

القناة السعودية تقرصن كلياً حقوق "بي إن سبورت"

القناة السعودية تقرصن كلياً حقوق "بي إن سبورت"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 21-06-2018 الساعة 18:25
زيورخ - الخليج أونلاين

ندد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) بقناة القرصنة السعودية، المعروفة بـ"beoutQ"؛ بعد بثِّها مباريات النسخة الماضية من دوري أبطال أوروبا، وضمنها نهائي كييف، الذي أُقيم في 26 مايو الماضي بين ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي، مشيراً إلى عزمه اتخاذ الخطوات اللازمة لحماية الحقوق الحصرية التي منحها لـ"بي إن سبورت".

 

وأكد "اليويفا" أن بث القناة السعودية، التي تعتمد كلياً على قرصنة حقوق "بي إن سبورت" القطرية ذائعت الصيت، مباريات دوري الأبطال على مدار الموسم الماضي (2017-2018)، جاء "خلافاً للقانون".

 

وأشار الاتحاد القاري للعبة إلى عزمه اتخاذ الخطوات اللازمة لحماية الحقوق الحصرية التي منحها لقناة "بي إن سبورت" القطرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

 

وتعدَّت "بي أوت كيو" على حقوق "البنفسجية"؛ بعدما بثَّت جميع مباريات كأس العالم، المقامة حالياً في روسيا، وقامت بتوزيعها على القمر الاصطناعي "عرب سات".

 

اقرأ أيضاً:

قرصنة "بي إن سبورت".. ثقة قطرية بعقوبات رادعة ستهز السعودية

 

ويأتي تهديد "اليويفا"، بعد أسبوع واحد من تهديد مماثل أطلقه الاتحاد الدولي لكرة القدم؛ حيث أكد الأخير أنه "يدرس حالياً كل الخيارات المتاحة لوقف خرق حقوقه، ولا سيما اتخاذ خطوات بحق المؤسسات الشرعية التي يُنظر إليها بأنها تدعم مثل هذه الأنشطة غير القانونية".

 

وشدد "الفيفا" على أن قناة "بي آوت كيو" لم تحصل على أي حقوق من طرفه لبث أي من بطولاته ومسابقاته، كما زعم البعض.

 

اقرأ أيضاً:

إنفوجرافيك.. تعرّف على إمبراطورية الإعلام الرياضي "بي إن سبورت"

 

تجدر الإشارة إلى أن مسؤولِين قطريِّين بارِزين أكدوا في تصريحات خاصة لـ"الخليج أونلاين"، أن عقوبات رادعة سيتم فرضها من قِبل المؤسسات الكروية الدولية على السعودية في ظل عملية القرصنة الممنهجة، التي انطلقت عقب أيام قليلة من اندلاع الأزمة الخليجية في 5 يونيو 2017، برعاية وزراء ومستشارين في الديوان الملكي السعودي.

مكة المكرمة