بعد تعادل فريقه.. تركي آل الشيخ: تدخّل يا سيسي طفح الكيل

الرابط المختصرhttp://cli.re/6a7ZZL
تركي آل الشيخ يرى أن السيسي لا يظلم عنده أحد

تركي آل الشيخ يرى أن السيسي لا يظلم عنده أحد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 13-09-2018 الساعة 20:29
القاهرة - الخليج أونلاين

طالب رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية، تركي آل الشيخ، صاحب نادي "بيراميدز"، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالتدخّل لوقف ما أسماه الظلم الذي يتعرّض له فريقه خلال مبارياته في الدوري.

 وقال آل الشيخ: "لقد طفح الكيل، وهنا أتقدّم للسيسي بالتدخّل من أجل وضع حل للمضايقات في الجانب الرياضي، وكلي ثقة بأن الرئيس المصري لا يرضى بالظلم، وسيحسم الكثير من الأمور بخصوص ما تعرّض له فريقنا من ظلم".

وهاجم آل الشيخ خلال حديثه لقناة "بيراميدز" المملوك له، الاتحاد المصري لكرة القدم، ورئاسة لجنة التحكيم؛ معتبراً رئيسها عصام عبد الفتاح وحكّامها غير مؤهلين لقيادة مباريات في الدوري المصري.

وأضاف: "ما يحدث من قبل التحكيم لا يُرضى رياضياً ولا أخلاقياً ولا كرويةً، ولا يوجد حكّام في مصر مثل الناس"، مهدّداً بالانسحاب من الدوري المصري.

وسخر آل الشيخ من الاتحاد المصري بعد طلب الراقصة سما المصري بأن تشغل منصب مدير المنتخب الوطني.

وتعادل فريق تركي آل الشيخ، خلال مباراته أمس، أمام مضيفه الجونة، في الدقيقة السابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وردت الراقصة المصرية على آل الشيخ عبر حسابها في "إنستغرام": "مصر فقيرة آه، بس عندنا دم وكرامة وما يصحش تتكلم عن مؤسسات مصر بالشكل ده، أنت ضيف على راسنا من فوق، تكرم عشان خاطر السعودية وأهلها الكرام، لكن ماتجرحش فينا عشان بتدعم وتستثمر في الرياضة".

وتركت تصريحات رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية حالة من الغضب بين المصريين عبر منصات التواصل الاجتماعي، إذ سخر الكثير من المصريين من مناشدة آل الشيخ للسيسي، واعتبر آخرون أن تدخّله في مصر أصبح سافراً وغير مقبول.

ويتهم المصريون تركي آل الشيخ بالسيطرة على الرياضة المصرية من خلال استغلاله لمنصبه كرئيس للهيئة العامة للرياضة السعودية، واستخدام نفوذه من خلال المال في التحكّم بقرارات الكثير من الأندية، والذي كان آخرها الأهلي المصري، النادي الأكثر شعبية في مصر.

وتولّى آل الشيخ الرئاسة الشرفية للنادي الأهلي لفترة ليست بالقصيرة، ولكن بعد اتهامات من قبل أوساط رسمية في النادي له بالتحكّم بكل مقدرات النادي، وحتى خطط المباريات، تقدّم باستقالته من النادي، واشترى نادي الأسيوط وغيّر اسمه لـ"بيراميدز".

مكة المكرمة