بعد تعيينه بثلاثة أيام.. "آل الشيخ" اشترى سيارة نادرة بمبلغ "خرافي"

"آل الشيخ" أثار الجدل منذ تعيينه رئيساً لهيئة الرياضة بالسعودية

"آل الشيخ" أثار الجدل منذ تعيينه رئيساً لهيئة الرياضة بالسعودية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 22-06-2018 الساعة 15:56
الرياض - الخليج أونلاين


اشترى رئيس الهيئة الرياضية السعودية، تركي آل الشيخ، سيارة فاخرة من نوع "بوغاتي شيرون" الرياضية بقيمة 18 مليون ريال سعودي (4.8 ملايين دولار)، في الوقت الذي تقوم فيه الحكومة السعودية بإجراءات اقتصادية تقشفية غير مسبوقة؛ بهدف تقليل الضغط على ميزانية الدولة مع تراجع أسعار النفط خلال الأعوام الأخيرة.

ونشر موقع "ميدل إيست آي" البريطاني وثائق تثبت أن "آل الشيخ"، المقرب من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، دفع في سبتمبر 2017 ما قيمته 18 مليون ريال سعودي لشراء سيارة "بوغاتي شيرون" الرياضية، التي كانت موجودة بمقر شركة بوغاتي في فرنسا.

وذكر الموقع أن "آل الشيخ" دفع المبلغ إلى سعيد محمد بطي القبيسي (مصنف بالمركز 887 بين أغنياء العالم) رئيس شركة سنتوريون للاستثمارات، التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، وتستثمر في مجالات الرعاية الصحية والتعليم وتبادل الأموال وتجارة التجزئة.

وأظهرت الوثائق التي نشرها الموقع البريطاني "وصل الدفع لثمن البوغاتي"، محرراً في 9 سبتمبر 2017؛ أي بعد ثلاثة أيام فقط من تعيينه رئيساً للهيئة العامة للرياضة في بلاده، بقرار من الملك سلمان بن عبد العزيز.

وتعد سيارة "بوغاتي"، التي تم إنتاج عدد محدود منها، قطعة فنية هندسية فريدة من نوعها، ومحركها رباعي الأسطوانات مزود بشاحن توربيني بقوة 1500 حصان.

اقرأ أيضاً :

اليويفا يجلد "آل الشيخ": لا نعرفك.. ولا داعي لمقابلتك!

تجدر الإشارة إلى أن "آل الشيخ" يعمل أيضاً مستشاراً في الديوان الملكي السعودي برتبة وزير، وكان شاعراً غنائياً قبل أن يقتحم عالمي السياسة والرياضة، لكنه يتعرض حالياً لانتقادات لاذعة من قبل الجماهير السعودية بعد الخروج "المذل" للمنتخب الأول من الدور الأول لنهائيات كأس العالم لكرة القدم.

ويواجه المسؤول السعودي غضباً مصرياً عارماً؛ بعدما تمنى غياب النجم المصري محمد صلاح عن مونديال روسيا، كما أثار غضب الجماهير الأهلاوية بعدما أقنع مدرباً أرجنتينياً بالتوقيع لنادٍ سعودي بدلاً من الفريق القاهري، لتندلع أزمة كبيرة، كان من تبعاتها تنازله عن الرئاسة الشرفية لـ"القلعة الحمراء".

كما أغضب المسؤول السعودي، المثير للجدل، الجماهير المغربية بعد تصويت بلاده لمصلحة الملف الأمريكي المشترك لاستضافة مونديال 2026، بدلاً من الرباط، في واقعة أثارت استياء العرب من المحيط إلى الخليج، فضلاً عن وصفه وزيراً كويتياً بـ"المرتزق" ليدخل بلاده في أزمة دبلوماسية مع الكويت.

مكة المكرمة