بعد نقله خارج الأرجنتين.. هل تحتضن قطر نهائي القرن؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6VV9rP

استاد خليفة الدولي افتتح بحلته المونديالية في مايو 2017

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 28-11-2018 الساعة 16:30
الدوحة - الخليج أونلاين

تقترب قطر من استضافة نهائي كأس ليبرتادوريس لكرة القدم بين الغريمين التقليديين الأرجنتينيين؛ بوكا جونيورز وريفر بليت، وذلك بعد قرار الاتحاد القاري نقل مواجهة إياب الدور النهائي إلى خارج الأرجنتين بسبب شغب الجماهير.

وأظهرت صحيفة "أوليه" الأرجنتينية، الأربعاء، مباني العاصمة القطرية وبعضاً من منشآتها الرياضية، إضافة إلى صورة رئيس اتحاد أمريكا الجنوبية ورئيسي بوكا جونيورز وريفر بليت.

وبرزت صورة استاد "خليفة الدولي" في إطار تغطية الصحيفة الأرجنتينة ذائعة الصيت؛ حيث افتُتح هذا الملعب في 19 مايو 2017، بحلته المونديالية، كأول ملاعب كأس العالم 2022 "جاهزية".

وفسّر مراقبون تلك الصورة بأنها إشارة واضحة إلى أن "السوبر الكلاسيكو" قد يقام في الدوحة، بعد قرار "الكونميبول" نقل اللقاء خارج الأرجنتين، إلى جانب تحديد الثامن أو التاسع من الشهر المقبل موعداً جديداً لموقعة إياب الدور النهائي.

صحيفة أوليه الأرجنتينية

وشدد الاتحاد القاري، في بيان رسمي عقب الاجتماع الذي ضمّ، الثلاثاء، رئيس "كونميبول"، الباراغوياني أليخاندرو دومينيغيز، ورئيسي ريفر بليت وبوكا جونيورز، على أن هذا القرار يُعدّ "رهناً بقرار محكمة التأديب".

ولم يوضح البيان مدى إمكانية حضور الجماهير للقاء المرتقب بين الفريقين، وذلك بعد اعتداء جماهير ريفر بليت على حافلة بوكا جونيورز قبل موقعة الإياب التي كانت مقرّرة على ملعب "المومينتال".

وكانت صحيفة "غلوبو" البرازيلية قد ذكرت أن الاتحاد اللاتيني يدرس إقامة "السوبر الكلاسيكو" في قطر، أو أمريكا، أو الباراغواي، في إطار الخيارات المعروضة بعد قرار نقل النهائي خارج الأرجنتين.

يُذكر أن جماهير ريفر بليت رشقت حافلة بوكا جونيورز بالزجاجات والحجارة، وهو ما تسبب بتحطّم نوافذ الحافلة وإصابة عدد من لاعبي الفريق المنافس، كما تسبّب إطلاق قوات الشرطة قنابل الغاز لتفريق الجماهير في إصابة عدد من لاعبي بوكا جونيورز باختناق؛ ما تسبّب بتأجيل اللقاء في مناسبتين، قبل أن يؤجّل اللقاء 24 ساعة، ثم جاء الإعلان بتأجيل المواجهة حتى إشعار آخر.

تجدر الإشارة إلى أن مباراة ذهاب الدور النهائي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، على ملعب "لا بومبونيرا"، معقل بوكا جونيورز، ليتأجل الحسم إلى موقعة الإياب، التي ستعرف تتويج أحد الغريمين بالكأس القارية، فضلاً عن ضمان مشاركته في مونديال الأندية.

مكة المكرمة